الواقعية تفرض نفسها في رابع أيام ((سباعيات مكتوم بن راشد)) الكروية

الكبار يواصل سلسلة النتائج الإيجابية، ومواصلة معاناة الوافدين الجدد
الواقعية تفرض نفسها في رابع أيام ((سباعيات مكتوم بن راشد)) الكروية
صدارة مشتركة بين فريقي “88” و “راشد بن عمار للمجموعة الثالثة
بن درويش بغرد بصدارة الرابعة

 

دبي الامارات العربية المتحدة ـ متابعة سلام محمد

فرضت الواقعية نفسها أول من أمس على نتائج الجولة الرابعة من دوري مجموعات سباعيات “مكتوم بن راشد” الكروية الرمضانية، المقامة حالياً في نسختها الثامنة تحت رعاية الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، وتمتد على ملاعب نادي ضباط شرطة دبي حتى الـ 19 من شهر رمضان المبارك.

وشهدت الجولة انتصار أصحاب الخبرة على حساب الوافدين الجدد، بتحقيق الفهود لانتصارٍ عريض على “شباب كاتولونيا” بخماسية نظيفة، قبل أن يمطر بن درويش شباك منافسه الابتكار بسبعة أهداف لهدف، وينجح فريق “راشد بن عمار” في تحقيق انتصاره الثاني على التوالي بتخطيه عقبة “إيزي هوم” بنتيجة “4-1”

الانسحاب الأول

كما شهدت الجولة ظهور حالة الانسحاب الأولى في البطولة، في ظل عدم حضور فريق “النجوم” في الموعد المحدد للقاء منافسه “88” المقرر مسبقاً لحساب المجموعة الثالثة، ما دفع الحكم سالم البلوشي لمنح فترة الـ 15 دقيقة القانونية قبل أن يطلق صافرته بإعلان تغييب النجوم، وفوز “88” بنتيجة ثلاثة أهداف دون رد.

4 مباريات في سادس أيام البطولة

يستكمل مساء اليوم دوري المجموعات، بإقامة 4 مباريات تنطلق الأولى منها في تمام العاشرة، بلقاء الوافدين الجديدين “الكتلان” مع “88”  وإيزن هوم مع النجوم لحساب المجموعة الثالثة، ليتبع في الحادية عشرة بلقائي المجموعة الرابعة المقامين بصورة متزامنة، على أن يقام الأول منها على المعلب الفرعي رقم “1” ويجمع “إم كيه إس” مع المتصدر بن درويش، فيما يستضيف الملعب الفرعي رقم “2” فريقا “الفهود” مع “الابتكار”.

صدارة مشتركة للمجموعة الثالثة

وبنتائج الجولة، لعب تغيب فريق النجوم دوراً في خلط أوراق المجموعة الثالثة، بعد أن ساهم هذا الانسحاب في فرض فريق “88” نفسه شريكاً على الصدارة والنقطة السادسة مع فريق “راشد بن عمار”، مؤكدين أحقيتهما بانتزاع البطاقتين المؤهلتين للربع نهائي بصورة مبكرة، خصوصاً بعد تساوي كل من فرق “إيزي هوم” و”الكتلان الشارقة” و”النجوم” رصيد النقطة صفر والمركز الأخير.

وعلى صعيد المجموعة الرابعة، واصل بن درويش صدارته فرق المجموعة برصيد ستة نقاط من حالتي فوز، بفارق النقاط الثلاثة عن كل من “إم كيه إس” و”الفهود” المتشاركين المركز الثاني، لتفرض خسارة الابتكار تشاركه المركز الأخير مع شباب كاتالونيا برصيد صفر نقطة.

الفهود يستعيد لغة الانتصارات من بوابة كاتالونيا

استعاد فريق الفهود نغمة الانتصارات عقب سقوطه في المباراة الافتتاحية أمام بن درويش “2-1″، عقب الفوز العريض الذي حققه الفهود أول من أمس على الوافد الجديد شباب كاتالونيا بخماسية نظيفة في أولى مباريات المجموعة الرابعة.

ففي مباراة شهدت دقائقها الأولى ندية واضحة من الفريقين، انتظر الفهود حتى الدقيقة 13 لافتتاح التسجيل عبر لاعبه جاسم مهدي، قبل أن ينجح زميله أحمد عبد الرحمن في تسجيل الهدف الثاني بالدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول، لتواصل شهية الفهود على صعيد زيارة الشباك عبر هدفي النجم الدولي الأسبق محمد عمر في الدقيقتين “27” و”29″، قبل أن يضيف محمد القايدي الهدف الخامس في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

بن درويش يمطر شباك الابتكار

أمطر فريق بن درويش شباك الوافد الجديد “الابتكار” بسبعة أهداف مقابل هدف واحد، في المباراة التي جمعتهما لحساب المجموعة الرابعة.

وبانت شهية بن درويش واضحة للتهديف منذ انطلاق المباراة، بعد أن نجح لاعبه حسن يوسف في تسجيل هدفين في الدقائق الأولى، قبل أن يضيف زميله محمد طالب هدفين في الدقيقتين “16” و”23″، إلا أن الدقيقة “26” حملت عنوان تقليص الفارق بتسجيل لاعب “الابتكار” حسن يوسف هدف فريقه في الدقيقة “26”، لكن الماكينة التسجيل لبن درويش عاودت نشاطها عبر سالم سعيد الذي نجح في إضافة الهدف الخامس في الدقيقة “30” الذي ابتع بالهدفين السادس والسابع عبر حسن يوسف ولاحج صالح في الدقائق “37” و”39″.

راشد بن عمار يزيد معاناة “إيزي هوم”

حقق فريق راشد بن عمار انتصاره الثاني على التوالي في البطولة، بفوزه على الوافد الجديد “إيزي هوم” بنتيجة “4-1” في المباراة التي جمعتهما لحساب المجموعة الثالثة.

واعتمد فريق “راشد بن عمار” في الدقائق الأولى على أخطاء منافسه، خصوصاً بعد أن شهدت الدقيقة السابعة تسجيل لاعب “إيزي هوم” راشد عبدالله هدفاً بالخطأ في مرماه، قبل أن ينجح اللاعب ذاته في تصحيح الخطأ واهداء فريقه هدف التعادل في الدقيقة 18 لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي “1-1″، إلا أن الشوط الثاني أكد فيه لاعبي البرتقالي أحقيته بالمنافسة على صدارة فرق المجموعة بعد أن نجح لاعبيه في تسجيل ثلاثة أهداف متتالية جاءت عبر سالم سيف في الدقيقة “25” ومحمد هلال في الدقيقة “39” وعبدالله المصالحي في الدقيقة الأخيرة.

ظهور حالة الانسحاب الأولى.

سجلت الجولة الرابعة ظهور حالة الانسحاب الأولى، التي فرضتها عدم حضور لاعبي فريق النجوم إلى مقر البطولة لخوض مباراتهم المقررة مع فريق “88” لحساب المجموعة الثالثة، ما دفع الحكم سالم البلوشي لمنح فترة الـ 15 دقيقة القانونية قبل أن يطلق صافرته بإعلان تغييب النجوم، وفوز “88” بنتيجة ثلاثة أهداف دون رد.

ناصر خميس: البطولة مهرجان كروي بامتياز

كشف لاعب المنتخب الوطني ونجم نادي الوصل الأسبق ناصر خميس، عن أن النجاحات التي حققتها البطولة على مدار السنوات الماضية، أسست لأن تكون مهرجان كروياً إماراتياً بامتياز، في ظل الزيادة المضطردة على صعيد قوة الفرق المشاركة.

وقال خميس في تصريحات صحافية: “سبق لي المشاركة في النسخ الأربعة الأولى من هذه البطولة التي باتت تحظى اليوم بسمعة كبيرة على مستوى الدولة، في ظل الزيادة المضطردة على صعيد قوة الفرق المشاركة التي تزخر بكوكبة من نجوم الكرة الإماراتية سواء قداما المنتخب أو اللاعبين الحاليين في دوريي المحترفين والدرجة الأولى، ما يمنحها سمة الكرنفال الكروي الإماراتي بامتياز”.

موضحاً: “ما يميز “سباعيات مكتوم بن راشد” احتفاظها بنهج ثابت على صعيد الانتقاء المدروس بعناية لأسماء الفرق، بجانب أنها من البطولات المخصصة حصراً للاعبين المواطنين، ما يجعل من هذه الفعالية الرمضانية فرصة سنوية لالتقاء أجيال مختلفة على صعيد الكرة الإماراتية”.

وأضاف: “خلال زيارتي الحالية عاودت اللقاء بنجوم سبق لي منافستهم على ساحة المستطيل الأخضر، كما أنني سعيد بالوجوه الشابة التي شاهدتها، ما يعكس مدى نجاح هذه البطولة سنوياً في جذب أسماء جديدة من لاعبي الأندية”.

محمد عمر: عوضنا الخسارة

أكد نجم المنتخب الوطني الأسبق ولاعب فريق الفهود محمد عمر، أن استعادة الفريق للغة الانتصارات عقب الفوز على شباب كاتالونيا بخماسية نظيفة، كان كفيلاً بتعويض الخسارة المفاجأة في المباراة الافتتاحية أمام بن درويش

وقال عمر في تصريحات صحافية، إن: “دوري المجموعات يمنح الفرق فرصة لتصحيح أخطائها، لينجح الفهود اليوم في تحقيق انتصارٍ مستحق جاء ليعوض خسارتنا في المباراة الافتتاحية أمام بن درويش”.

وأضاف: “نتطلع قدماً لمبارياتنا المقبلة، ونطمح لمواصلة تقديم العروض الجيدة نحو السير قدماً إلى الأدوار النهائية”.

فولاد: الابتكار يبحث عن أثبات الذات في الظهور الاول

أكد مدرب فريق الابتكار جعفر فولاد، إن خسارتهم لأولى مبارياتهم في البطولة، يعود نتيجة لتأخر ظروف بعض اللاعبين في الوصول، إلى جانب صغر سن وقلة خبرة بعض لاعبينا الشباب، والمهم لدينا قبل البحث عن المكسب والخسارة، هو الاستفادة من خبرات المشاركة في هذه البطولة في ظل تسجيل المشاركة الأولى لنا فيها، إذ نبحث في الظهور الأول على الاستفادة من الخبرات لما تقدمه مباريات البطولة من فرص لخوض مباريات على مستوى عالي مع فرق تضم نخبة من لاعبي الكرة الإماراتية، سواء الدوليين القدامى أو الجيل الحالي من لاعبي أندية المحترفين.

وقال الفولاد، إن: “السمعة العطرة والشعبية المتنامية كان وراء الحافز على تشجيعنا المشاركة في البطولة، خصوصنا أننا أخر الفرق التي تم اعتمادها بصورة رسمية، إذ حرصنا على تسجيل أوراق الفريق قبل 10 دقائق من انطلاق مباراتنا الأولى”.

وأوضح أن الفريق سيظهر بصورة أفضل خلال المباريات المقبلة من دوري المجموعات، في ظل منح الفرصة لنا في استكمال تسجيل لاعبي الفريق”.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 704 total views,  1 views today