1500 مشارك يتنافسون على ألقاب سباق ند الشبا للجري

  أف 3 – أ أول المتأهلين لنصف نهائي بطولة الكرة الطائرة

بطولة السلة الثلاثية تنطلق بمشاركة 61 فريق

دبي، الإمارات العربية المتحدة، الأجد 20 مايو 2018: يتنافس 1500 مشاركا من مختلف الفئات على ألقاب سباق ند الشبا للجري الذي يقام الليلة (الاثنين 21 مايو) في أبرز فعاليات دورة ند الشبا التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وينظمها مجلس دبي الرياضي بمشاركة أكثر عن 5 آلاف رياضي يتنافسون في 11 مسابقة لكسب جوائز مالية تبلغ 6 ملايين درهم إماراتي.

وسيقام سباق ند الشبا للجري لمسافتي 5 و10 كلم، ويسمح فيه المشاركة لجميع المواطنين والمقيمين واللاعبين المحليين والدوليين من داخل الدولة وذلك وفق 6 فئات رئيسية، حيث يضم سباق 10 كلم 4 فئات، وهي: المحترفين للرجال التي تشمل لاعبي الأندية والمقيمين المحترفين، والمحترفين السيدات من لاعبات الأندية والمقيمات المحترفات، والفئة المفتوحة للرجال التي يسمح بالمشاركة فيها المواطنين والمقيمين من غير المسجلين في الأندية، والفئة المفتوحة للسيدات من المواطنات والمقيمات من غير المسجلين في الأندية، فيما يضم سباق 5 كلم فئتي الهواة رجال ويسمح المشاركة فيه للهواة المواطنين فقط من دون لاعبي الأندية، والهواة السيدات للمواطنات فقط من دون لاعبات الأندية.

وسينطلق سباق مسافة 10 كلم في تمام الساعة العاشرة مساء من أمام مركز الصقور والرياضات التراثية على أن يكون خط النهاية في مجمع ند الشبا الرياضي، فيما ينطلق سباق 5 كلم في تمام الساعة العاشرة والنصف مساء على أن يكون خط النهاية في مجمع ند الشبا الرياضي أيضا.

واعتمدت اللجنة المنظمة منح أصحاب المركز الأول في كل فئة مبلغ 10 آلاف درهم، على أن يحصل صاحب المركز الثاني في كل فئة على مبلغ 8 آلاف درهم، والمركز الثالث ينال 6 آلاف درهم، ليكون المجموع الكلي للجوائز المالية 252 ألف درهم إماراتي.

وأوضح عادل البناي، رئيس اللجنة الفنية بدورة ند الشبا الرياضية، أن الإقبال الكبير على المشاركة بأعداد تقارب وتزيد عن النسخ الماضية يعود للنجاحات التي حققتها الدورة على مدار السنوات الخمس الماضية، حيث تحول سباق الجري إلى أكثر من مجرد منافسة رياضية وأصبح بمثابة لقاء مجتمعي نشاهد فيه جميع الفئات سواء المحترفين والمتخصصين في هذه السباقات، أو حتى من يقوم بالجري رفقة أفراد عائلته بما يعكس الجهود المتواصلة التي نسعى من خلالها لترسيخ أهمية الرياضة لجعل المجتمع أكثر نشاطا وسعادة.

وكشف البناي أن اللجنة المنظمة ستواصل استخدام الشريحة الإلكترونية حيث قامت على مدار الأيام الماضية بمنح كل متسابق شريحة خاصة ورقم صدر، يتم من خلالها رصد نتيجة كل متسابق لضمان الدقة في الزمن، فيما سيتم توفير حكام من أصحاب الخبرات في سباق الجري من أجل ضبط مجريات السباق ورصد أي تجاوزات، علما أن الدورة لم تشهد في النسخ الماضية أية مخالفات أو تجاوزات مقصودة، وسط انضباط وتحلي الجميع دائما بالروح الرياضية.

وتقدم البناي بالشكر إلى كافة الجهات الحكومية التي تساهم سنويا في تأمين ونجاح فعاليات سباق الجري، وأبرزها القيادة العامة لشرطة دبي، هيئة الطرق والمواصلات في دبي، مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وغيرهم.

تأهل أف 3 – أ

صعد فريق أف3-أ، إلى الدور نصف النهائي لمنافسات كرة الطائرة لدورة ند الشبا، بعدما تمكن من التغلب على رابتر بنتيجة 3/0 في المباراة التي جرت بينهما لحساب المجموعة الأولى من التصفيات، حيث جاءت نتيجة الأشواط، 25- 19، و25-17 و35/33.

وظهر التفوق واضحاً في بداية الشوط الأول لمصلحة فريق أف 3-أ، الذي تقدم بفارق 5 نقاط بفضل الصغرة الموجودة لفريق رابتر على الشبكة، ما دعا بمدرب الأخير لطلب وقت مُستقطع للعودة للنتيجة.

ولكن الأمور بقت على وضعها، واستمرت الأفضلية لمصلحة أف3-أ، الذي واصل الأفضلية على مستوى النتيجة والتي وصلت 9/4.

ونجح رابتر في تقليص الفارق ليصل الفارق إلى ثلاث نقاط فقط، 9/12، بيد أن أف 3-1، عاد لتوسيع النتيجة بفضل ضربات الارسال الساحقة للمحترف الكوبي هيرنانديز يوسفاني.

وبرز لاعب أف 3-أ، حمدان غانم في منصف هذا الشوط، اذ تمكن من منح فريقه ثلاثة نقاط بفضل قوة تسديداته على الشبكة، ليصل بالنتيجة إلى 18/11، قبل أن يطلب رابتر الوقت المُستقطع الثاني له.

ولم يجد فريق أف3-أ، أي معاناة فيما تبقى من وقت لإنهاء الشوط الأول لمصلحة بفارق ستة نقاط.

ولم تتغير الأوضاع في الشوط الثاني، حيث تمكن يوسفاني من وضع أف3-أ، في المقدمة بفضل خمسة ارسالات لم يتمكن لاعبو رابتر من التصدي لهم لتصل النتيجة إلى 6/1، ليلجئ مدرب الأخير لطلب وقت مُستقطع لعلاج الخلل في صفوف فريقه.

وبدت الأمور تسير في مصلحة أف3-أ، على الرغم من مساعي رابتر لتقليص الفارق، الذي وصل إلى 9/4، لكن الأوضاع ازدادت صعوبة على لاعبي رابتر بفضل توهج المحترف الكوبي الذي وسع الفارق إلى 15/7.

وهدأت إيقاع اللعب بصورة واضحة، اذ صارت النتيجة نقطة لنقطة، حتى حسم أف3-أ، الشوط الثاني لمصلحته، بفارق ثمانية نقاط.

وفي الشوط الثالث والأخير، انتفض رابتر وتمكن للمرة الأولى من إدراك التقدم 5/4، مستغلاً حالة التراخي التي ظهر عليها فريق أف3-أ، ثم توسع الفارق مجدداً إلى 11/8، بسبب ضعف حائط الصد الموجود على الشبكة، بعد خروج أكثر من لاعب لفريق أف3-أ، أبرزهم حمدان غانم.

لكن العملاق الكوبي، يوسفاني، استفاق وتمكن من تضيق الفارق بفضل قوة ضرباته لتصل النتيجة إلى 14/13، ثم عاد الفارق ليتسع مجدداً، 18/14.

واشتعلت المباراة في الربع الأخير من هذا الشوط، حيث تمكن أف3-أ، أن يعود على مستوى النتيجة بعد أن كان رابتر متقدما 23/18، ليقلص الفارق إلى 23/24، ثم يتعادلاً للمرة الأولى 24/24، وطال التعادل، حتى انتهى هذا الشوط لمصلحة أف3-أ، 35/33.

سبينيس يقصي ليدرسبورت

أقصى سبينيس فريق ليدرسبورت من منافسات بطولة الكرة الطائرة بعدما تغلب عليه (3-2) بواقع (25-21) و(25-21) و(26-24) و(25-19) و(15-12)، في المباراة التي جمعتهما مساء أول من أمس لحساب المجموعة الثانية التي تصدرها “اف3” بـ 3 نقاط وحل سبينيس ثانيا بنقطتين وحسمت مواجهتهما التي جمعتهما في ساعة متأخرة من مساء أمس صدارة المجموعة.

جاء الشوط الأول متقاربا، حيث سار الفريقان خطوة بخطوة من 5-5 إلى 6-6 و7-7 و8-8 وتألق في صفوف ليدرسبورت البحريني فاضل عباس على صعيد الاستقبال والضرب فيما خطف الألماني سلفادور الأنظار في فريق سبينيس.

واستمر التعادل في فرض نفسه على مجريات المباراة من 10-10 إلى 12-12 و14-14 كلما تقدم فريق أدرك الفريق الآخر التعادل نظرا لتقارب المستوى الفني من الجانبين، كما جاءت بداية الشوط الأول قليلة الأخطاء بفضل المهارات الفردية لأغلب اللاعبين وخاصة الكوبي يوينري ألفاريز وفاضل عباس ومحمد خميس من جانب ليدرسبورت وسلغادور والايطالي ليونيل مارشال وهاني عبد الله من جانب سبينيس.

ومع تقدم الشوط استمر التعادل مرة أخرى 16-16 و17-17 قبل أن ينجح ليدرسبورت في تعميق الفارق لأول مرة بـ 3 نقاط 20-17، ثم 22-19 و23-19 ليحسم النتيجة 25-21.

وواصل ليدرسبورت تألقه مع بداية الشوط الثاني وتقدم 5-1 الأمر الذي دفع عبد الله المهيري مدرب سبينيس إلى طلب وقت مستقطع للحد من سلسلة الأخطاء التي ارتكبها لاعبوه على مستوى الاستقبال والارسال وأحيانا في الإعداد لكن الحال استمر على ما هو عليه وتحكم ليدرسبورت بشكل جيد في أحداث المباراة وتقدم 7-4 ثم 8-5 مستغلا ضعف حائط الصد وتمكن من رفع الفارق مرة أخرى إلى 4 نقاط (11-7) قبل أن ينجح سبينيس في إدراك التعادل بعد 4 أخطاء متتالية من ليدرسبورت الذي لم ينتظر كثيرا لإعادة الامور إلى ما كانت عليه وعمق الفارق من جديد إلى 3 نقاط 14-11 ثم 16-13 و19-15وكان الطرف المتحكم في كل تفاصيل المباراة في المقابل ارتكب سبينيس أخطاء قاتلة على مستوى الإعداد كلفته إضاعة نقاط سهلة ولم يستغل جيدا الأسماء الكبيرة التي ضمها إلى صفوفه وفي مقدمتهم سلفادور.

ولم يجد ليدرسبورت أية صعوبة في انهاء المجموعة الثانية لصالحه وبنفس نتيجة الشوط الأول 25-21 مؤكدا بذلك افضليته في المباراة.

وكرر ليدرسبورت سيناريو بداية الشوط الثاني في الشوط الثالث وتقدم 4-1 ثم 8-5 وفرض سيطرة مطلقة على مجريات الأحداث وتألق في الاستقبال والإعداد ما مكنه من تعميق الفارق إلى 4 نقاط (9-4) في المقابل بدأ سبينيس يعود شيئا فشيئا بعدما حسّن أدائه من الناحية الدفاعية بقيادة ليونيل مارشال وتمكن من إدراك التعادل 12-12 في مرحلة أولى ثم السير خطوة بخطوة إلى جانب ليدرسبورت 17-17 و18-18 و19-19 ونجح من قلب تأخره 24-22 إلى فوز بنتيجة الشوط 26-24.

وجاء الشوط الرابع لفائدة سبينيس الذي رفع النتيجة 5-1 و7-4 وتحكم بشكل جيد في مجريات الشوط إلى أن تقدم 19-14 و20-15 ثم الفوز 25-19 ليفرض على ليدرسبورت خوض شوط كسر التعادل الذي حسمه لفائدته 15-12 والفوز بنتيجة المباراة رغم تأخره بشوطين نظيفين في البداية.

61 فريقًا في انطلاق السلة الثلاثة

انطلقت مساء السبت منافسات بطولة كرة السلة 3×3 وذلك للمرة الأولى ضمن منافسات دورة ند الشبا الرياضية، حيث أقيمت الفعاليات داخل دبي فيستيفال ستي مول، بمشاركة 61 فريقا من مختلف الجنسيات والتي وصلت إلى 38 جنسية من مختلف دول العالم.

وأكدت عائشة الجسمي مسؤولة كرة السلة 3×3 أن جميع الفرق المشاركة في المنافسات قدمت أفضل ما لديها من أجل مواصلة المشوار نحو الدور الثاني من المنافسات، وذلك للوصول إلى الأدوار النهائية، حيث تستمر المنافسات لمدة 4 أيام.

وكانت منافسات الأدوار الاقصائية للعبة قد استمرت حتى مساء أمس الأحد من أجل تحديد الفرق المتأهلة إلى الدور المقبل، حيث أوضحت الجسمي كل أول وثاني من الفرق سيتأهل مباشرة إلى ربع النهائي، فيما يتم منح فرصة لأصحاب المركزين الثالث والرابع من أجل المنافسة من خلال دور الـ 16.

وفيما يتعلق بالفئات المشاركة أكدت الجسمي أن عدد الفرق المشاركة من الرجال وصل إلى 28 فريقا ومن السيدات وصل إلى 16 فريقا ومن الشباب وصل إلى 12 فريقا بالإضافة إلى 5 فرق للفتيات، وقد شاركوا جميعا خلال اليومين الأول والثاني في جميع مباريات التصفيات.

وأشارت عائشة الجسمي إلى أنها لم تتوقع أن تصل منافسات البطولة لهذه الحد من الاثارة والندية بين جميع المشاركين على الرغم من أنها الأولى هذا الموسم في دورة ند الشبا الرمضانية موضحة أن ما حققته الدورة من زخم كبير وفعال زاد من رغبة العديد من اللاعبين من أجل المشاركة فيها.

وتحدثت الجسمي على نظام لعب المباريات مؤكدة أن كل مباراة تستغرق 10 دقائق وفي حال وصول نتيجتها إلى 21-0 يتم الغاؤها على الفور، أما في حال تعادل الفريقين فيتم منحهم 3 دقائق اضافية من أجل تعديل النتيجة، وذلك بحسب لوائح الاتحاد الدولي.

وعن جهود اللجنة المنظمة في دعم جميع المشاركين أكدت عائشة الجسمي أن اللجنة لم تبخل نهائيا على جميع المشاركين بالدعم في كافة الأمور اللوجستية من أجل توفير كافة سبل الراحة والأمان لهم طيلة ايام المنافسات وهو ما يعكس الاهتمام الذي تلاقيه دورة ند الشبا الرياضية من قبل القائمين عليها من أجل خروجها في أبهى صورة لها نظرا لمكانها الكبيرة التي صنعتها منذ اليوم الأول وذلك قبل 6 سنوات، حيث كانت الانطلاقة

ميثاء بن ضاوي: ثلاثية السلة إضافة إيجابية

أبدت عضو مجلس الإدارة رئيس اللجنة النسائية في اتحاد الامارات لكرة السلة ميثاء بن ضاوي سعادتها بإضافة لعبة ثلاثيات كرة السلة 3×3 للسيدات لأول مرة ضمن دورة ند الشبا الرياضية وذلك مع انطلاقة مبارياتها في اليوم الثاني من فعالياتها، مبينة أنها إضافة إيجابية للعبة حيث تشهد النسخة السادسة زيادة في عدد المنافسات من خلال إضافة ألعاب رياضية جديدة.

وأكدت بن ضاوي أن هذه اللعبة تحظى بشعبية واسعة بين قطاعات الشباب، ولها العديد من العوائد الايجابية التي تصب في مصلحة اللعبة بمشاركة 18 فريق للسيدات والناشئات من لاعبات مواطنات وجاليات الأمر الذي سيعزز القدرات ويصقل المهارات ويطور اللعبة.

وكشفت بن ضاوي ان البطولة معترف فيها من الاتحاد الدولي لكرة السلة وان مشاركة اللاعبين واللاعبات فيها ستزيد من نقاطهم وتؤهلها للمشاركات الخارجية، وقالت: “اللعبة بسيطة وتعتمد على المهارات الفردية للاعبات وتعزز من ثقتهم في أنفسهم وتعطيهم الدافع للتقدم لاسيما وان اللعبة تحظى بجماهيرية ولعبها سهل ولا يحتاج الا لتطبيق الارضيّة المخصصة لها على اي ملعب الأمر الذي شجع على إضافتها من ضمن العاب الدورة الرمضانية ناس”.

كما أشادت بن ضاوي بجهود اللجنة المنظمة التي تحرص على تقديم منافسات متنوعة ومفيدة للرياضيين وممتعة للجمهور حيث باتت بطولة ند الشبا الرمضانية في نسختها السادسة ذات شعبية واسعة يحرص جميع الرياضيين من جميع الإعمار والجنسيات على المشاركة فيها وكسبت قلوب الجمهور الذي يحرص على التواجد فيها في الشهر الفضيل.

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 901 total views,  1 views today