حصة الجوالي تنال درجة الدكتوراة من جامعة دبي في الموارد البشرية

 

الإمارات العربية المتحدة ـ دبي
حصلت الباحثة حصة الجوالي على درجة دكتوراة الفلسفة في إدارة الأعمال من جامعة دبي في مجال الموارد البشرية وتمت مناقشة الرسالة بحضور عدد من المسؤولين والزملاء.

وتعمل حصة الجوالي في هيئة كهرباء ومياه دبي وتنوعت خبراتها على مدى العشر سنوات الماضية بمجال بحثها في أقسام الموارد البشرية المختلفة وتشغل حاليا منصب مدير الدراسات والبحوث.

تمت مناقشة الأطروحة من قبل أربع خبراء محكمين في مجال الموارد البشرية من داخل الجامعة وخارجها، بالإضافة إلى محكم من جمعية إدارة الموارد البشرية. وتناولت الأطروحة موضوع “إدارة المواهب في الدوائر المحلية بدبي” وتطرقت خلالها إلى شرح أسباب اتجاه الدراسة للدوائر المحلية على نقيض الدراسات والابحاث العالمية التي تتطرق لدراسة إدارة المواهب في القطاع الخاص وذلك لمكانة القطاع العام أو الحكومي المهم في إدارة دفة الاقتصاد في دبي إضافة إلى أن القطاع الحكومي يعتبر هو الجهة الرئيسية في توظيف المواطنين ونظرا لذلك كانت هناك حاجة ماسة لتعزيز فهم إدارة المواهب في الدوائر المحلية إضافة إلى أن هناك عددا كبيرا من البحوث ذات الصلة بإدارة المواهب في الاقتصادات الغربية المتقدمة مع القليل من الإشارة إلى الاقتصادات الناشئة.

تمركزت محاور الدراسة على الاستقطاب، التدريب، المنافع والمزيا، رضا الموظفين، الإلتزام، والتحفيز وقياس تأثيرهم على تقليل معدل الغياب والاستبقاء. وتناولت الباحثة هذه العناصر من خلال عقد مقابلات مع ممثلين من الموارد البشرية في مختلف الدوائر المحلية وقامت بتحديد العديد من العوامل التي تسهم في تطوير إدارة المواهب كالتركيبة السكانية، نظام التعليم، والنظام الإقتصادي وبيان مدى أهميتهم وبذلك تم اقتراح نموذج للباحثين في مجال إدارة المواهب أو الموارد البشرية بقياس العلاقة بين هذه العناصر عن طريق تصميم استبيان.

وتسهم الدراسة في مساعدة المدراء، صانعي السياسات، والقرارت في إدارة الموارد البشرية اضافة إلى تقييم ممارسات إدارة المواهب الحالية لتحسين طرق إدارة المواهب وتسهم أيضا في إعادة صياغة الممارسات في الدوائر المحلية وتحتاج ممارسات إدارة المواهب لإكتساب وتنمية الموظفين الموهوبين لتصبح موضوعا أكثر أهمية في كيانات القطاع الحكومي بدءا من استقطابهم، ومن ثم إنخراطهم في دورات تدريبية لصقل مهاراتهم وتقديم المزايا والحوافز المناسبة لإبقائهم والاستفادة من خبراتهم.

كما تسهم في ربط ممارسات إدارة المواهب باستجابات الموظفين والنتائج التنظيمية بهدف تنويع الخبرات والمهارات في مجال إدارة المواهب بالإضافة إلى بيان خطورة عدم الترابط بين مهام الموارد البشرية المختلفة وما يترتب عليها.

 1,381 total views,  2 views today