تبادل معرفي وثقافي بين وطني الإمارات والصين

وقعت مؤسسة وطني الإمارات مذكرة تعاون مشترك مع هيئة التبادل الثقافي بالصين وذلك خلال زيارة ٍ لسعادة ضرار بالهول الفلاسي المدير العام لمؤسسة وطني الإمارات ، حيث تبادل سعادته مع الهيئة الهدايا التذكارية التي ترسم خطوات لتعزيز  التبادل الثقافي والمعرفي بين المجتمعات والشعوب والتي بدورها ترسم الطريق إلى تقريب الرؤى وتوسيع التعاون والصداقات العميقة بين البلدين.
حيث أكد سعادة ضرار بالهول الفلاسي خلال لقاءه بعدد من المسؤولين في شنغهاي بأن مؤسسة وطني الإمارات تسعى دوماً لدعم المعرفة وتبادل الخبرات مع الصين والتي تعتبر من الدول العريقة والتي لها دور كبير في الثقافة والحضارة الانسانية حيث أكد سعادته بأن هذا التعاون الاستراتيجي يؤكد رؤى حكومتنا الرشيدة والتي تتلاقى مع أهداف هذا التعاون الذي يعود على الطرفين بالنفع والخبرات العلمية والعملية .
من جانبها أكدت هيئة التبادل الثقافي بالصين بأن هذه الخطوة تعزز التبادل المعرفي والثقافي وتبني الرؤى المبنية في مجال التأهيل وتبادل الخبرات المعرفية والثقافية بين دولة الإمارات والصين ،واقترحت الهيئة بأن يكون هذا التعاون إطاراً  مستمراً للتبادل المعرفي والخبرات في جميع المجالات.
وفي هذا الإطار كانت هناك العديد من الزيارات الميدانية لسعادة ضرار بالهول الفلاسي في المراكز الثقافية والتراثية في شنغهاي بالصين والتي من خلالها رسمت مؤسسة وطني الإمارات استرايجية تعاون طموحة شاركتها مع هيئة التبادل الثقافي بالصين والتي سيتم العمل بها قريباً .
والجدير بالذكر تأتي تلك المبادرة والتعاون المشترك تخطيطاً لتنسيق المزيد من التبادل الثقافي بين دبي وشنغهاي في مجالات عدة من بينها الطلبة والفنون والثقافة والخط العربي والآثار وحماية الموروث الثقافي .

 3,219 total views,  1 views today