“منتدى قادة الأعمال” تسعى لاستثمار 100 مليار روبية من الهنود غير المقيمين في ولاية اندرا براديش الهندية

استثمار مجموعة اللولو الكائنة في دولة الإمارات 400 مليون دولار في فندق بولاية اندرا براديش

تستثمر الإمارات 4.62 مليار دولار في منشأة أم آر أو بأندرا براديش

 

دبي، الامارات العربية المتحدة 14ابريل 2018

عقد منتدى قادة الأعمال، وهو مبادرة مشتركة من وزارة الاقتصاد الإماراتية والسفارة الهندية بأبوظبي والقنصلية الهندية في دبي تهدف إلى تعزيز الاستثمار الخارجي، مذكرة تفاهم مع مجلس التنمية الاقتصادية بولاية اندرا براديش لزيادة الاستثمار في القطاعات المختلفة بولاية أندرا براديش في الهند.

كما وقع مركز الهند للتجارة والمعارض (ITEC.me) مذكرة تفاهم أخرى مع مجلس التنمية الاقتصادية بولاية اندرا براديش لتوفير 1000 فرص عمل إلى مواطني أندرا براديش من ذوي المهارات بدولة الإمارات العربية المتحدة بالعمل لدى أصحاب الأعمال بدولة الإمارات والمساهمة في تعزيز الاستثمار المتبادل بين ولاية اندرا براديش والإمارات العربية المتحدة.

وقد وُقعت مذكرات التفاهم في حيدر آباد الأسبوع الماضي بحضور رئيس وزراء ولاية اندرا براديش ان تشاندرا بابو نايدو بتأمين استثمارات بأكثر من 12.52 دولار أمريكي (46 مليار درهم).

توجة منتدى قادة الأعمال مؤخراً في وفد استثماري من 10 أعضاء إلى ولاية أندرا براديش الهندية لاستكشاف فرص استثمارية جديدة بالتعاون مع حكومة أندرا براديش وذلك في القطاعات الاقتصادية الرئيسية مثل الصحة والتعليم وتصنيع المنتجات الغذائية وتكنولوجيا المعلومات والبنية التحتية.

والتقى الوفد من المستثمرين ورجال الأعمال الهنود غير المقيمين وغيرهم برئيس وزراء ولاية اندرا براديش ان تشاندرا بابو نايدو وبحث سبل زيادة استثمارات دولة الإمارات بولاية اندرا براديش.

وتأتي هذه الخطوة في إطار مؤتمر الأعمال الضخم السنوي- قمة الشراكة بين الهند والإمارات – الذي تم إطلاقه العام الماضي وستعقد دورته الثانية في الفترة من 30 إلى 31 أكتوبر 2018.

وصرح الدكتور رام بوكساني، رئيس مؤتمر قادة الأعمال قائلاً “يسرني الإعلان عن توقيع مذكرتي تفاهم هامتين مع حكومة ولاية أندرا براديش والتي ستعزز تعاوننا المستقبلي ومشاركتنا المستمرة لزيادة الاستثمار”

“وتوقيع مذكرتي التفاهم هاتين هو خير دليل على تصميم المنتدى للعب دور حيوي في توثيق الصلة بين القطاعين الخاصين بالبلدين وتعزيز التعاون الاستراتيجي بين دولة الإمارات والهند.

“ونحن نتطلع إلى مشروع ضخم بقيمة استثمارية تصل إلى 100 مليار روبية (1.54 مليار دولار أمريكي) تشارك فيه حكومة الولاية كما نتطلع أيضاً إلى إنشاء متنزه للأغذية ومدينة طبية ومشروع بنية تحتية ضخم إضافة إلى مشاريع أخرى. ”

وتأتي هذه المبادرة بعد بضعة أسابيع من توقيع حكومة ولاية أندرا براديش اتفاقية استثمار بقيمة 4.62 مليار دولار مع طيران الإمارات لتطوير مشروع ضخم للصيانة والإصلاح والترميم. وقد شهد رئيس وزراء ولاية اندرا براديش ان تشاندرا بابو نايدو في أكتوبر 2017 توقيع مذكرتي تفاهم مع مجموعتي أعمال بدولة الإمارات تعهدتا معاً باستثمار 7.5 مليار دولار بولاية أندرا براديش.

وتقوم مجموعة لولو بدولة الإمارات حالياً بتطوير فندق ومركز مؤتمرات بإجمالي مبلغ 400 مليون دولار في ولاية أندرا ليتجاوز إجمالي قيمة هذه المشاريع الأربعة 12.52 مليار دولار (46 مليار درهم)

ويذكر سوديش أجاروال، عضو مجلس إدارة منتدى قادة الأعمال ورئيس اللجنة المنظمة لقمة الشراكة بين الهند والإمارات ورئيس قطاع الاستثمار بمنتدى قادة الأعمال ورئيس مركز الهند للتجارة والمعارض” إن زيارة وفد منتدى قادة الأعمال إلى ولاية أندرا براديش هي إحدى مبادرات منظمتنا التي تهدف في المقام الأول إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والهند من خلال استكشاف سبل الاستثمار المتبادل بين البلدين”.

“ونتوقع تنفيذ مبادرات مماثلة مع ولايات أخرى في الهند وإقامة علاقات وثيقة مع القطاع العام لفهم متطلبات الاستثمار ومجالات الاستثمار الرئيسية والتعاون مع كبار المستثمرين لبدء الاستثمار في هذه المجالات ذات معدلات النمو المرتفعة”.

“وجاءت هذه المبادرة في إطار العلاقة والشراكة الاستراتيجية الوثيقة بين البلدين. وبصفتنا ممثلين للقطاع الخاص، نريد تحقيق الرؤية المشتركة لحكومتي الهند والإمارات على أرض الواقع، الأمر الذي يتطلب مشاركة واسعة النطاق من المستثمرين بكلا البلدين”.

“إن هذه الزيادة هي إحدى الزيارات العديدة التي نقوم بها إلى الولايات المختلفة التي تخطط حكوماتها لإقامة مشاريع استثمارية وتعرض على المستثمرين الإماراتيين المشاركة فيها ومساعدتهم على زيادة رأسمالهم، وتأتي الزيادة أيضاً في إطار الدورة القادمة من قمة الشراكة بين الهند والإمارات التي ستستغرق يومين في شهر أكتوبر من هذا العام

ستعرض قمة الشراكة بين الهند والإمارات بعض المشاريع الاستثمارية الهامة بالهند وستسعي لعقد شراكة مع المؤسسات الأعمال المحلية بدولة الإمارات للاستثمار بها. كما ستستعرض القمة العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين في ضوء البيان المشترك الصادر عن البلدين خلال زيارة سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في يناير 2017.

ويتميز هذا المؤتمر بدعم حكومة الهند الفعال له ممثلة في سفارة الهند بأبو ظبي والقنصلية العامة للهند في دبي  إضافة إلى وزارة الاقتصاد الإماراتية، وتعتبر قمة الشراكة بين الهند والإمارات هي القمة الثنائية الوحيدة التي يشارك فيها وزراء من حكومتي الهند والإمارات.     

وقد أطلق منتدى قادة الأعمال رسميًا في مارس 2017 بتوجيه مباشر من وزارة الاقتصاد الإماراتية وسفارة الهند والقنصلية العامة للهند بالتعاون مع مركز الهند للتجارة والمعارض بصفته الأمانة الرسمية لمنتدى قادة الأعمال.

نبذة عن قمة الشراكة بين الهند والإمارات

قمة الشراكة بين الهند والإمارات هي قمة أعمال رسمية من منتدى قادة الأعمال بالتعاون مع السفارة الهندية بأبوظبي والقنصلية العامة للهند بدبي ووزارة الاقتصاد الإماراتية هي الشريك الاستراتيجي لها.

وستعقد فعالية القمة لمدة يومين في أحد الفنادق الفاخرة بدبي.

وتهدف القمة إلى إقامة علاقات وثيقة وأطر تعاون لزيادة الاستثمارات الثنائية التي ستساعد القطاعات الاقتصادية الرئيسية في كلا البلدين بتحديد مجالات الاستثمار والمشاريع ومتطلبات التمويل ومساعدتها على زيادة الاستثمار بتمويل مشاريع البنية التحتية الكبرى.

وسوف تشهد هذه القمة تقديم عروض تقديمية من الدولتين وتصور عام للاستثمار في الهند والإمارات العربية المتحدة. يُرجى الرجوع إلى البرنامج لمعرفة المزيد من التفاصيل.

سوف يحضر القمة عدد من الوزراء والمسؤولين الرسميين وممثلين عن الغرف ورجال صناعة ورجال أعمال ومؤسسات مالية ودبلوماسيين وممثلين عن الصناديق السيادية. وسوف يزيد إجمالي المندوبين في جميع الجلسات عن 800 شخص.

وسوف يحظى المندوبون بفرصة للتواصل على أعلى مستوى وجمع المعلومات المتعلقة بقرارات الاستثمار الخاصة بهم وإنشاء جهات اتصال.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

 1,542 total views,  1 views today