مشاركة ثقافية الشارقة في احتفالات وجدة عاصمة الثقافة العربية لعام 2018

شاركت دائرة الثقافة في الشارقة بحضور سعادة الأستاذ عبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة في الشارقة و الأستاذ محمد القصير مديرإدارة الشؤون الثقافية في الدائرة بإحتفالية وجدة ( المغرب ) عاصمة الثقافة العربية لعام 2018، تلبية لدعوة معالي السيد محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال في المملكة المغربية لحضور الاحتفالات، ضمن برنامج فعاليات متنوع تشارك فيه مؤسسات حكومية و أهلية في المملكة المغربية و الوطن العربي على مدى يومين 13 و 14 إبريل 2018.

بدأ برنامج الاحتفال لليوم الأول 13 إبريل 2018 بإزاحة الستار عن مجسم الإنجاز الفني للنصب التذكاري للحدث في مسرح محمد السادس، تلتها كلمات لكل من ( معالي الدكتور سعود الحربي المدير العام للمنظمة العربية للتربية و الثقافة و العلوم،  معالي وزير الثقافة و الاتصال المغربي، رئيس المجلس الجماعي لمدينة وجدة، و والي الجهة الشرقية)، بعدها تم عرض شريط “وجدة الألفية” الحضارة و التاريخ ، ثم تقديم درع التكريم لعطاء رمز الثقافة العربية لسنة 2018 الشاعر الراحل محمود درويش، و قدمت إحدى الفرق موشح غرناطي.

كما تم تقديم مفتاح مدينة وجدة لمعالي المدير العام للمنظمة العربية للثقافة و العلوم، تلى ذلك تقديم لوحات تراثية من الفلكلور المغربي، و اختتمت فعاليات اليوم الاول بزيارة معرض التراث العالمي للمملكة المغربية، أما فعاليات اليوم الثاني بدأت بجولة لمعالم مدينة وجدة، و زيارة لمعرض ( الزيارات الملكية لمدينة وجدة )، كما زارت الوفود المستضافة معالم مدينة وجدة التاريخية المعمارية و العمرانية.

في هذا السياق التقى وزير الثقافة المغربي برئيس دائرة الثقافة في الشارقة و  أشاد الوزير معالي السيد محمد الأعرج بدور الشارقة في تفعيل المشهد الثقافي قائلاً : أن جهود صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة المستمرة في دعم الثقافة بمختلف مجالاتها ، جعل للشارقة حضوراً لافتاً في الساحة العربية و الدولية، من خلال ما تبرمجه و تستشرفه من فعاليات ثقافية متنوعة داعمة للمبدعين و بالأخص المواهب و المثقفين العرب، مما جعلها منارة معرفية وعلمية وفكرية تنشر نورها في مختلف المناطق في العالم العربي و الغربي، كما شكر معاليه حاكم الشارقة لحضور وفده الكريم هذه التظاهرة العربية.

و في لقاء تلفزيوني  ذكر معالي الدكتور سعود الحربي بأن  الشارقة كانت ولا تزال واحة وارفة الظل تنجب المبدع وتكرم صاحب الإنجاز وتكافئ كل من يقدم الإضافة في الحقل الثقافي، حيث أصبحت مقرا رئيسا لمختلف الفنون الثقافية المحلية والعربية والعالمية،  فقد حرصت الشارقة على التنوع والكم الهائل في إقامة مهرجانات سنوية في مختلف مجالات الثقافة و الإبداع كافة.

من جانبه نقل سعادة عبدالله العويس تحيات صاحب السمو حاكم الشارقة إلى الوزير محملاً إياه تهنئة سموه للحكومة المغربية، و المبدعين المغاربة بتتويج وجده عاصمة للثقافة العربية لهذا العام متمنياً سموه لهم كل النجاح و التوفيق، كما عبر عبدالله العويس عن سروره لما شاهده في الاحتفالات و أكد على قوة العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة و المملكة المغربية ، و صرح العويس أن الشارقة حاضرة بشكل دائم على خارطة الوطن العربي و العالم عبر فعاليات و برامج ثقافية متنوعة، من خلال مبادرات يدعمها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، و أن الشارقة تسعى بشكل دائم في تفعيل المشهد الثقافي في مختلف الدول العربية و تعزز العلاقات و الحوار الثقافي عبر التعاون  مع مختلف المؤسسات المعنية في الشأن الثقافي.

 

 1,710 total views,  1 views today