مجلس دبي الرياضي يحتفل باليوم العالمي للسلام والنشاط البدني

دبي: 04/04/2018

في إطار الاحتفالات العالمية باليوم الدولي للرياضة من أجل التنمية والسلام والنشاط البدني التي أطلقتها الأمم المتحدة ومنظمة أجيتا موندو وتقام في 6 أبريل من كل عام، تنظم العديد من المؤسسات بدبي فعاليات وأنشطة رياضية وترفيهية في مختلف أرجاء دبي.

وتنطلق الاحتفالات بتنظيم فعاليات رياضية في منطقة المرموم ومنطقة حتا، حيث يقام سباق المرموم الصحراوي للجري 5 كيلو في الساعة السادسة صباح يوم الجمعة (6 أبريل 2018) وهو أول سباق جري يقام في منطقة المرموم كما ستقام فعاليات وأنشطة رياضية على هامش  السباق، وتستضيف منطقة حتا في الساعة السابعة صباح يوم الجمعة سباق الدراجات الجبلية الذي يقام في مضمار الدراجات الهوائية الجبلية في حتا تحت عنوان “التجمع التاسع للدراجين 2018″، ويأتي هذا السباق استمرارًا للفعاليات الرياضية المتنوعة التي ينظمها المجلس في منطقة حتا والجهود التي يبذلها لتطوير البينة التحتية فيها بهدف جعلها وجهة رياضية مميزة في الدولة والمنطقة من خلال زيادة الوعي المجتمعي بجمال المنطقة والتنوع الجغرافي والبيئة الجبلية التي تتميز بها، حيث تمتلك حتا جميع المقومات التي تؤهلها لاستضافة الأحداث الرياضية الكبرى الدولية والمحلية.

وتتواصل الاحتفالات في مختلف مناطق دبي على مدار اليوم حيث سيتم تنظيم مسيرة مشي في حديقة الخور بدبي التي تنطلق في الساعة الثامنة صباحًا، كما ستقام فعاليات وأنشطة رياضية في حديقة زعبيل، وشاطئ أم سقيم.

ويأتي الاحتفال باليوم الدولي للرياضة من أجل التنمية والسلام والنشاط البدني الذي يقام بدعم من الأمم المتحدة ومنظمة “أجيتا موندو” العالمية، انطلاقاً من مكانة الدولة عموماً ودبي خصوصاً على خارطة الفعاليات الرياضية المجتمعية حيث تم تصنيف دبي كمدينة راعية داعمة لأسلوب الحياة الصحية وممارسة النشاط البدني على المستوى العالمي ونالت في العام 2012 شهادة تقدير دولية تعترف بجهود إمارة دبي ومجلس دبي الرياضي في مجال نشر وتنظيم الفعاليات الرياضية المجتمعية والنشاط البدني.

ويحرص مجلس دبي الرياضي منذ سنوات على أن تتضمن أجندته السنوية تنظيم فعاليات رياضية مختلفة على مدار العام لدعم ثقافة ممارسة النشاط البدني واستثمار المناسبات المهمة مثل اليوم الدولي للرياضة من أجل التنمية والسلام والنشاط البدني لتنظيم فعاليات مختلفة.

ويسعى المجلس من خلال هذه الاحتفالية إلى تأكيد المكانة المرموقة التي باتت تلعبها إمارة دبي ودورها الريادي في منطقة الشرق الأوسط على صعيد زيادة نسبة ممارسي النشاط البدني، خاصة بعد إطلاق سمو الشيخ حمدان بن محمد لمبادرة تحدي دبي للياقة البدنية 30 × 30، وإيماناً بأهمية النشاط البدني في حياة أفراد المجتمع، حيث تعتبر دبي أحد أهم المدن العالمية التي تبنت الاحتفال بهذا اليوم العالمي.

 

 1,144 total views,  2 views today