“اكسبو الشارقة” يُتم استعداداته لـمعرض الساعات والمجوهرات 2018

 

المعرض يبدأ ت فعاليات دورته الـ44 الثلاثاء المقبل بمشاركة دولية واسعة

الشارقة الإثنين 26 مارس 2018

أعلن مركز اكسبو الشارقة عن اكتمال الاستعدادات لاستضافة الدورة الرابعة والأربعون من “معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات 2018” الذي تقام فعاليات نسخته الأولى لعام 2018 خلال الفترة 3-7 أبريل المقبل وسط مشاركة دولية واسعة.

ويستقطب المعرض في دورته الجديدة التي تقام على مساحة 30 ألف قدم مربع، نخبة واسعة من أهم الشركات والعلامات التجارية العالمية الرائدة والمتخصصة في تصميم وصناعة الساعات والمجوهرات والمشغولات الذهبية والحلي والأحجار الكريمة واللؤلؤ والألماس وغيرها من القطع الثمينة.

وقال سعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، إن الدورة الـ44 من معرض الساعات والمجوهرات ستقدم تشكيلة واسعة من الساعات والمجوهرات ذات الجودة العالية والأناقة والفخامة والمستوحاة من أحدث خطوط الموضة العصرية وكذلك من التصاميم التقليدية العريقة بأعلى مستويات الفن والإبداع والتميز.

وأضاف المدفع أن النسخة الأولى من المعرض لعام 2018، ستتيح خيارات واسعة لعشاق اقتناء واستثمار الساعات والمجوهرات الفخمة والثمينة، كما ستوفر فرصة لا تضاهى للتجار والعاملين في قطاع الذهب والمجوهرات والساعات للتعرف على جديد هذه الصناعة وأحدث المنتجات والتصاميم والتوجهات والحلول التقنية في مختلف دول العالم.

وأكد المدفع أن معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات، الذي يواظب اكسبو الشارقة على استضافته وتنظيمه مرتين سنوياً خلال شهري أبريل وأكتوبر، في تطور مستمر ومستدام، ويحظى باهتمام متزايد من العاملين في هذه الصناعة على مستوى الدولة والمنطقة، معتبراً أن الحدث يترك انطباعاً إيجايبياً لدى العارضين والتجار والزوار من مختلف الجنسيات والدول حيث يوفر أفضل العروض للمستهلكين من عامة الزوار، عدا عن تحوّله إلى منصة إقليمية لإبرام العقود والصفقات وبناء الشراكات بين كبرى الشركات والعلامات التجارية والمصنعيين والتجار والحرفيين من مختلف أسواق الشرق الأوسط.

وانضمت نخبة جديدة من الشركات المحلية والأجنبية إلى قائمة المشاركين في دورة المعرض الجديدة التي تنطلق يوم الثلاثاء المقبل الموافق 3 أبريل وتستمر حتى يوم السبت 7 ابريل، كما جدّد معظم المشاركين في الدورة السابقة مشاركتهم في فعاليات هذه الدورة، وهو ما يعكس أهمية الحدث بالنسبة للعاملين في صناعة الساعات والمجوهرات على مستوى المنطقة والعالم كمنصة رائدة لعرض أحدث منتجاتهم وخطوط الموضة من المجوهرات والساعات.

ويوفر معرض الشرق الاوسط للساعات والمجوهرات العديد من الفرص للفوز بجوائز قيّمة والدخول في سحوبات مغرية على نصف كيلو من الذهب يومياً، بالاضافة الى السحب الكبير في نهاية المعرض على سيارة BMW مقابل كل عملية شراء بمبلغ 500 درهم،  حيث يتيح المعرض لزواره من عامة الجمهور فرصة الشراء المباشر، وسط مشاركة العديد من أجنحة الدول الرائدة في مجال صناعة الساعات والمجوهرات، إلى جانب المئآت من الشركات الأجنبية والعشرات من الشركات الإماراتية اللامعة في هذا المجال.

ويُعد معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات حدثاً مثالياً لعقد الصفقات وبناء الشراكات والاستثمار، وواحداً من أهم الأحداث التي تستضيفها الشارقة بوتيرة دورية بمعدل مرتين سنوياً، وأحد أبرز فعالياتها الاقتصادية التي تسهم في تعزيز نشاطها التجاري، حيث تبوأ مكانة بارزة كأحد أهم الفعاليات المتخصصة في مجال الساعات والمجوهرات على مستوى المنطقة التي ينتظرها العاملون والمهتمون بهذه الصناعة.

 

 1,539 total views,  2 views today