“الفجيرة الاجتماعية الثقافية” تناقش دور أصحاب الهمم عبر التاريخ

الإمارات، الفجيرة، 21 مارس 2018 ـ نظمت جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية محاضرة بعنوان: “الباحثون والإعاقة عبر التاريخ” ألقاها خبير الإعاقة الدولي المهندس نبيل عيد، وذلك على مسرح جامعة الفجيرة، بحضور صابرين اليماحي نائبة رئيس الجمعية ولفيف من المتخصصين وأولياء أمور أصحاب الهمم.

واستعرضت المحاضرة التي تأتي ضمن المبادرات الاجتماعية للجمعية في “عام زايد” أبرز المحطات التي دوّنها عيد في كتابه “الباحثون والإعاقة عبر التاريخ”، وتناولت سيرة أشخاص من أصحاب الهمم كان لهم دور كبير، عبر التاريخ، في دعم مجتمعاتهم.

وأوضحت هدى الدهماني الرئيس التنفيذي للسعادة والإيجابية في الجمعية خلال إدارتها للحوار، أن الجمعية وضعت المبادرات الهادفة إلى الارتقاء بالمستوى المعرفي والثقافي أولوية رئيسية في أجندتها السنوية للارتقاء بالفرد الذي يسهم في بناء مجتمع معرفي متميز.

وأثارت الدهماني مجموعة من التساؤلات على ضيف الفجيرة، كان أولها عن بدايات تعامله مع أصحاب الهمم والدوافع الذي ألهمته، إضافة إلى أبرز الفصول التي تناولها كتاب “الباحثون والإعاقة عبر التاريخ”.

بدوره ناقش خبير الإعاقة الدولي نبيل عيد من خلال المحاضرة عدة محاور كان أهمها الحديث عن دور الإسلام في رعاية أصحاب الهمم واهتمام المثقفين بأصحاب الهمم تاريخياً وبحسب الترتيب الزمني الذي امتد من عام  116 إلى 2014 ميلادي.

وأكد عيد على وضعه نواة لأول ويكيبيديا عربية حول الإعاقة ورصدِها التسلسل الزمني للباحثين الذين دعموا أصحاب الهمم منذ القديم، مشيراً إلى أهمية توفير المحتوى الرقمي العربي على شبكة الانترنت وتحديداً لأصحاب الهمم، ومشدداً على أهمية العمل على بقاء اللغة العربية لغة حية للتعريف بالهوية الوطنية.

ولفت عيد إلى الدور الكبير لدولة الإمارات العربية المتحدة في دعم أصحاب الهمم وتوفير لهم المناخ المناسب واحتياجاتهم من خلال طرح الكثير من المبادرات التي تصب في الجانب الإنساني.

وفي ختام المحاضرة، كرمت صابرين اليماحي نائبة رئيس جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية المحاضر نبيل عيد تقديراً للدور البارز الذي يقوم به في دعم أصحاب الهمم لمدة تزيد عن 20 عاماً.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

 1,302 total views,  2 views today