الفنادق تشغل 20٪ من إجمالي مساحة معرض سوق السفر العربي 2018 في دبي

ستشغل الفنادق 20٪ من إجمالي مساحة معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2018) الذي تنعقد فعالياته في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة 22-25 أبريل القادم، حيث سيضم المعرض 68 جناحاً رئيسياً للفنادق المشاركة، بما في ذلك ثماني علامات تجارية جديدة، بمساحة إجمالية تبلغ أكثر من 5000 متر مربع، وذلك بالإضافة إلى أكثر من 100 فندق من منطقة الشرق الأوسط تحت مظلة الهيئات السياحية الوطنية.

وبهذا الصدد قال سيمون بريس، مدير أول معرض سوق السفر العربي: “يعتبر معرض سوق السفر العربي الوجهة المفضلة للسوق بالنسبة للعديد من العلامات التجارية الدولية والإقليمية، وتعكس الزيادة في المساحة المخصصة للفندق ضمن المعرض في العام 2018 العدد الكبير من المشاريع والعلامات التجارية الجديدة التي شهدناها مؤخراً، وتستعد المنطقة لمزيد من المشاريع الرائعة في العام 2018”.

وستكون أكبر الأجنحة في المعرض لشركة مشاريع الموسى التي تملك عدة فنادق تديرها هيلتون وستاروود وماريوت وتاج ويندهام، وسيكون مساحة هذا الجناح 185 متر مربع. وتبلغ مساحة مجموعة فنادق انتركونتيننتال 120 متر مربع، فيما تبلغ مساحة جناح فنادق رودا، المجموعة الفندقية الأحدث في الشرق الأوسط، نحو 100 متر مربع.

واحتفالاً بدورته الخامسة والعشرين، سيرحب معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2018) بمجموعة من العلامات التجارية التي كانت موجودة في الدورة الأولى من المعرض في العام 1994، بما في ذلك فنادق أبجر إنترناشيونال، ومجموعة أبوظبي الوطنية للفنادق، وفنادق ومنتجعات هوليدي إن، وماريوت انترناشيونال، وفنادق ومنتجعات شيراتون، وفندق سانت جيمس كورت في لندن.

وقد ساهمت العلامات التجارية في تعزيز معدل نمو قطاع الضيافة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، والذي تقوده حالياً الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان.

وتشير بيانات صادرة عن “إس تي آر” أن دول مجلس التعاون الخليجي ستشهد في السنوات القادمة افتتاح 152,551 غرفة فندقية من خلال 518 مشروع، وتبلغ حصة دولة الإمارات 73,981 غرفة، والمملكة العربية السعودية 64,015 غرفة، وسلطنة عُمان 8,823 غرفة.

وأشار تقرير صادر عن كوليرز إنترناشيونال أن سوق الضيافة في المملكة العربية السعودية سوف ينمو بمعدل نمو سنوي مركب قدره 13.5٪ وصولاً إلى العام 2022، فيما تبلغ هذه النسبة في دولة الإمارات العربية المتحدة (10.1٪) وفي سلطنة عمان (11.8٪).

وسيحقق النمو المتوقع في دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط فرصاً بمليارات الدولارات للاعبين الرئيسيين في المنطقة. وأعلن معرض سوق السفر العربي عن شراكته مع منظمي الملتقى الدولي للاستثمار الفندقي (IHIF) لإطلاق الدورة الأولى من ملتقى الاستثمار في الوجهات والذي ستنعقد فعالياته على المسرح العالمي بهدف تسليط الضوء على مختلف جوانب الاستثمار في أهم وجهات السفر بالمنطقة مع التركيز على المستثمرين، والأصول التي يرغبون الاستثمار فيها، وكيف يمكن للوجهات جذب المزيد من الاستثمارات.

وبهذا الصدد قال سيمون بريس: “يوفر ملتقى الاستثمار في الوجهات منصة بارزة لتأمين الخطوة التالية في الجمع بين المالكين والمستثمرين مع المشغّلين وإبراز الفرص المتاحة في قطاع الضيافة بالمنطقة. وسيحدد هذا الحدث الفرص المتاحة للمستثمرين من القطاع الخاص بالإضافة إلى مناقشة ضمان توافق الاستراتيجيات الإقليمية للتنمية المستقبلية. ومثل تنظيم هذا الملتقى إضافة جديدة لفعاليات معرض سوق السفر العربي الذي يحتفل بدورته الخامسة والعشرين”.

كما تنعقد فعاليات معرض سوق السفر الدولي الفاخر (ILTM) بدورته الثانية في اليومين الأولين من الحدث، وسيوفر فرصة مثالية لاجتماع الموردين العالميين والمشترين الرئيسيين. وتشمل الفعاليات الأخرى في معرض سوق السفر العربي أيضاً التواصل السريع مع المؤثرين في وسائل التواصل الاجتماعي، ونادي المشترين، وصالة العافية والسبا، ومعرض تقنيات السفر.

ويحتفل المعرض هذا العام بنسخته الخامسة والعشرون، وبهذه المناسبة سيتم تنظيم عدة جلسات تسلط الضوء على التطور الذي شهده قطاع السفر والسياحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على مدى السنوات الـ 25 الماضية، والتوقعات المستقبلية لهذا القطاع خلال الـ 25 سنة المقبلة. كما سيستضيف المعرض الدورة الأولى من مؤتمر الطلاب، وهو برنامج يستهدف الطلاب والخريجين الذين يتطلعون إلى العمل في قطاع السفر والسياحة في المستقبل.

وسوف يسلط معرض سوق السفر العربي 2018 في دبي الضوء بشكل رئيسي على مفهوم السياحة المسؤولة عبر العديد من الفعاليات والنشاطات بما في ذلك جلسات نقاش خاصة بمشاركة العديد من العارضين المتخصصين.

ويعتبر سوق السفر العربي، الحدث الأهم والأبرز للمتخصصين في قطاع السياحة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وشهدت دورة العام 2017 حضور أكثر من 39,000 شخص. بمشاركة 2,661 شركة عارضة، وتوقيع صفقات تجارية بقيمة تجاوزت 2.5 مليار دولار خلال فعاليات المعرض التي تمتد لأربعة أيام.

ويحتفل المعرض العام القادم بنسخته الخامسة والعشرون، وبهذه المناسبة سيتم تنظيم عدة جلسات تسلط الضوء على التطور الذي شهده قطاع السفر والسياحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على مدى السنوات الـ 25 الماضية، والتوقعات المستقبلية لهذا القطاع خلال الـ 25 سنة المقبلة.

نبذة حول سوق السفر العربي

يعتبر سوق السفر العربي (الملتقى) حدثاً عالمياً رائداً متخصصاً في مجال السياحة والسفر في منطقة الشرق الأوسط. وشهدت دورة العام 2017 حضور حوالي من 40 ألف زائر من العاملين والمهتمين في هذا المجال. وبلغت قيمة الصفقات التجارية خلال الأيام الأربعة لفعاليات المعرض أكثر من 2.5 مليار دولار أمريكي. وشهد سوق السفر العربي 2017 مشاركة أكثر من 2500 شركة عارضة في 12 قاعة ضمن مركز دبي التجاري العالمي، ما يجعل منها النسخة الأكبر على الإطلاق من سوق السفر العربي (الملتقى) منذ إطلاقه. (www.arabiantravelmarket.com).

ويعد معرض سوق السفر العربي واحداً من فعاليات سوق السفر العالمي التي تنظمها ريد ترافيل اكزيبشنز، والتي يتم تنظيمها أيضاً في لندن وأمريكا اللاتينية وأفريقيا. (www.wtmworld.com).

نبذة حول ريد اكزيبشنز

تعد ريد اكزيبشنز (Reed Exhibitions) شركة رائدة عالمياً في تنظيم الفعاليات التي تشمل أكثر من 500 فعالية في 30 بلداً حول العالم. ولمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: (www.reedexpo.com/Home).

نبذة حول ريد ترافيل اكزيبشنز

تعتبر ريد ترافيل اكزيبشنز (Reed Travel Exhibitions) رائدة على مستوى العالم في مجال تنظيم الأحداث الخاصة بقطاع السفر والسياحة، ولديها محفظة واسعة تشمل أكثر من 22 حدثاً دولياً في أوروبا والأمريكتين وآسيا والشرق الأوسط وأفريقيا في مختلف المجالات المتعلقة بالسفر، وتمتد خبرتها العالمية لأكثر من 35 عاماً. ولمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: (www.reedtravelexhibitions.com).

 

 1,425 total views,  2 views today