التوعية بمرض الثلاسيميا باستخدام الفن كوسيلة ناجعة

23 يناير 2018؛ دبي: استهل معرض ’ألف‘ الفني الذي يستعرض باقةً من أعمال الدكتورة سانا ساجان، الفنانة الشغوفة ورائدة الأعمال الخيرية، فعاليات دورة عام 2018 في ’جاليري أنياه‘ يوم 23 يناير بحضور سعادة  الشيخة هند بنت فيصل القاسمي وعادل ساجان مدير مجموعة ’الدانوب‘. واحتفاءً بهذه المناسبة، شهد المعرض حضور مجموعة من أفراد المكتب الخاص بسمو الشيخ سعيد بن أحمد آل مكتوم وهيئة تنمية المجتمع ومركز الثلاسيميا في مستشفى لطيفة و’كريم دو لا كريم‘ في دبي.

وتمثل مجموعة الأعمال الفنية المعروضة مزيجاً رائعاً من الألوان الجريئة وباقةً من فنون الخط المعاصر والإسلامي. ويبرز هدف المعرض الرئيسي لتعزيز التوعية وتقديم الدعم لمرضى الثلاسيميا. ومن المقرر أن يستمر المعرض المميز خلال الفترة الممتدة بين 23 و30 يناير، حيث يقام المعرض على وقع الأنغام  الحية لآلتي السيتار والطبلة. ويفتح المعرض أبوابه أمام الزوار يومياً بين الساعة العاشرة صباحاً والساعة العاشرة ليلاً.

وبهذه المناسبة، قالت الدكتورة سانا ساجان – الفنانة ورائدة الأعمال الخيرية ومديرة مركز الدانوب للرعاية الاجتماعية: “دون أدنى شك، يشكل حبي للرسم واللوحات جزءأ من شخصيتي. فبالنسبة لي، يتمحور الرسم حول تمثيل كياني وتجسيد هويتي بأدق صورة ممكنة، وهو طريقتي الخاصة في فهم العالم من حولي والبقاء على اتصال دائم به. أتمنى أن تحرك أعمالي مشاعر الناس وأن يتمكنوا من التفاعل معها وفق رؤاهم الفريدة.

إن أكثر ما يستهويني هو قدرة الفن على حمل طابعٍ شعري وملهم وحسي يتردد صداه في أعماقنا وأرواحنا وتفاصيل أيامنا. وعلاوةً على ذلك، عندما تنجز عملك بأقصى قدر ممكن من التفاني والإخلاص ستحصل بكل تأكيد على أفضل النتائج. وكما هو الحال دائماً، يهدف هذا المعرض للتوعية بمرض الثلاسيميا باستخدام الفن كوسيلة ناجعة لفعل ذلك. –

وبدوره، قال عادل ساجان، مدير مجموعة ’الدانوب‘: “أشعر بالكثير من الفخر تجاه زوجتي سانا، فهي تمتلك روحاً جميلةً بحق وتؤمن بتكريس أقصى جهودها في العمل الذي تقوم به. إنها ليست فنانةً فحسب، بل تعتبر شخصيةً رائدةً في مجال الأعمال الخيرية أيضاً، إذ تقدم الدعم للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة ومرضى الثلاسيميا وغيرهم من المحتاجين من خلال أعمالها الفنية. وفي الواقع، تشغل سانا منصب مدير مركز ’الدانوب للرعاية الاجتماعية‘، وهو مؤسسة اجتماعية غير ربحية تعنى بتوفير طيف واسع من الدورات التدريبية المجانية لمساعدة العاملين ممن تعوزهم الخبراة على تحسين مهاراتهم اللغوية وتطوير مساراتهم المهنية بشكل أفضل” .

وأضاف السيد ساجان: “تحصلت سانا على لقب قائدة الجيل القادم، كما تواجدت في قائمة أقوى 100 امرأة في منطقة الشرق الأوسط تقديراً للعمل الذي تقوم به”.

ويتم عرض أعمال سانا في المزادات التي تستضيفها مختلف الفعاليات في دبي، ويتم تنظيم هذه المزادات بصورة خاصة. وتذهب كافة العائدات التي يتم تحصيلها من بيع أعمالها الفنية لصالح رعاية مرضى الثلاسيميا والأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة. وتعتبر أعمال سانا الفنية جزءاً من أنشطتها الخيرية باعتبارها مديرة ’مهرجان ألف للفنون‘. وسيتم عرض أحدث أعمالها ضمن المعارض الفنية المتواجدة في مركز دبي المالي العالمي وجميرا في دبي.

وسيمثل هذا المعرض تجربةً فريدةً وراقيةً بحق وأمسية لا تفوت.

نبذة عن مهرجان ألف للفنون

انطلق مهرجان ألف للفنون عام 2015. وهو يعتبر بمثابة فعالية سنوية تجمع الرسامين والموسيقيين والمؤدين حول العالم في منصة تستخدم الفن لطرح قضية نبيلة مثل التوعية بمرض الثلاسيميا. ويمثل المهرجان فعاليةً تحفيزيةً للمرضى الذين يشاركون بكل حماسة، والفنانين الذين يستخدمون هذه المنصة الرائعة لمشاركة أعمالهم الفنية، والمشاركين الذين يتفاعلون مع سحر الفنون لطرح قضاياً نبيلة ومحقة.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 1,134 total views,  1 views today