مجلس أمناء جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي يعتمد محاور التنافس للدورة العاشرة وخطة العمل

رفع مجلس أمناء “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي” عضو “مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية” أسمى آيات الشكر والعرفان  إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الجائزة لدعمه اللامحدود للجائزة و رؤيته و توجيهاته السديدة  التي وضعت الجائزة في موضع الصدارة عالميا، و كذلك لتفضله بحضور حفل الدورة التاسعة للجائزة الأكبر من نوعها على الإطلاق وتكريم الفائزين في مختلف فئاتها من دولة الإمارات العربية المتحدة و الوطن العربي و العالم، كما تقدم المجلس بالشكر والعرفان إلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية و رئيس الجائزة، لتوجيهاته وقيادته العمل في الجائزة و تعزيز ريادتها  ودورها القيادي في تحقيق التطوير المنشود للقطاع الرياضي وترسيخ نهج الإبداع والتميز في العمل.

جاء ذلك في خلال إجتماع مجلس أمناء الجائزة الذي عقد لمناسبة ختام أعمال الدورة التاسعة للجائزة،  وترأسه سعادة مطر محمد الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي رئيس مجلس أمناء الجائزة ، بحضور خالد علي بن زايد الفلاسي نائب رئيس المجلس،  و الأعضاء: د. حسن مصطفى ( مصر)، مصطفى العرفاوي ( الجزائر)، د.خليفة راشد الشعالي ( دولة الإمارات العربية المتحدة)، أحمد مساعد العصيمي ( السعودية)، منى درويش بوسمرة (دولة الإمارات)، و موزة سعيد المري أمين عام الجائزة، بحضور ناصر أمان آل رحمة مدير الجائزة.

وقال سعادة مطر الطاير أن الدورة التاسعة للجائزة تزامنت مع “عام الخير” و أن الدورة العاشرة تتزامن مع “عام زايد” وهو عام الخير والعطاء والتقدم، حيث تسير الجائزة على نهج القيادة الرشيدة ونهج مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وأضاف ” تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الجائزة وتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس الجائزة ، وضمن إطار الخطة الاستراتيجية للجائزة 2017 – 2021، فقد قام مجلس الأمناء باعتماد محور التنافس للدورة العاشرة للجائزة، وهو:مبادرات إبداعية اسهمت في تطوير رياضة الشباب، ومبادرات إبداعية لتمكين الشباب رياضيا، بعد أن تم في الدورة الثامنة اعتماد محور مبادرات إبداعية ساهمت في تعزيز حوكمة القطاع الرياضي، فيما كان محور التنافس في الدورة التاسعة (مبادرات إبداعية لتطوير رياضة المرأة، ومبادرات إبداعية لتمكين المرأة رياضيا) “.

وجدد مجلس أمناء الجائزة الثقة برؤساء اللجان العاملة في الجائزة وهم أعضاء مجلس الأمناء :د.خليفة الشعالي لرئاسة اللجنة الفنية، مصطفى العرفاوي لرئاسة لجنة التحكيم، وموزة المري لرئاسة  لجنة الاتصال والتسويق، وتم التوجيه بترشيح أعضاء اللجان من الكفاءات الوطنية والعربية لأداء دور اللجان وتحقيق الأهداف السامية للجائزة.

كما ناقش مجلس الأمناء الخطة التشغيلية للدورة العاشرة للجائزة التي تتضمن مواعيد فتح باب الترشح وفترة الترشح التي ستكون من 1 ابريل 2018 وحتى 31 أغسطس 2018، والفترة الزمنية للانجازات المؤهلة للتنافس على فئات الدورة العاشرة وهي من 1 سبتمبر 2017 وحتى 31 أغسطس 2018. كما تتضمن الخطة التنفيذية تنظيم ندوات وملتقيات عن الإبداع لترسيخ الابداع كنهج في العمل الرياضي، وكذلك الزيارات واللقاءات والاجتماعات التي ستتم خلال فترة عمل الدورة العاشرة، كما تم تحديد موعد حفل تكريم الفائزين في الدورة العاشرة.

لقاء مع فريق العمل

نقل سعادة مطر الطاير رئيس مجلس أمناء الجائزة إشادة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الجائزة، و سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية و رئيس الجائزة، بحفل تكريم الفائزين ونخبة المبدعين المكرمين، إلى مجلس أمناء الجائزة و فريق عمل اللجنة المنظمة للحفل، حيث أكد رئيس مجلس الأمناء أن جميع أعضاء فريق العمل قاموا بجهد مميز لنجاح حفل التكريم بالشكل الذي يليق بمكانة الجائزة واسمها وبحضور سمو راعي الجائزة وسمو رئيس الجائزة.

كما حرص الطاير على شكر أعضاء فريق العمل والتقاط صورة معهم لدورهم في نجاح التنظيم، وطالبهم بالمحافظة دائما على جودة التنظيم والتميز فيه.

 903 total views,  1 views today