خبرات وتجارب وأفكار ملهمة في ملتقى الإبداع الرياضي

نظمت “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي” عضو “مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية” ملتقى الإبداع الرياضي التاسع تحت عنوان “تجارب مبدعة” وتحدث فيه عدد من الفائزين بفئات الدورة التاسعة للجائزة الأكبر من نوعها من حيث قيمة الجوائز وعدد الفئات، والاولى على الإطلاق في العالم التي تعنى بجانب الإبداع في العمل الرياضي، وتضمن برنامج الملتقى التاسع خمسة جلسات

وتحدث في الجلسة الأولى التي حملت عنوان “تجارب مبدعة” كلًا من الحكم الدولي التونسي طارق بن محمد الصويعي الفائز في فئة الحكم العربي، والثنائي التوأم الجزائري في ألعاب القوى فؤاد السبتي بن بقة وعبداللطيف السبتي بن بقة الفائزان في فئة رياضي حقق إنجاز في ظروف وتحديات صعبة من أصحاب الهمم.

وتحدث في الجلسة الثانية التي حملت عنوان “تجارب رياضية” كلًا من السباحة المصرية فريدة هشام أحمد عثمان الفائزة في فئة رياضي حقق إنجاز رفيع المستوى، والسعودي محمد بن مصطفى بن سلمان السويق الفائز في فئة رياضي ناشئ عربي حقق نجاحات متميزة في المجال الرياضي، وأدار الجلسة الإماراتية ريم عبدالحميد الأميري الطالبة بمدرسة دبي الدولية فرع القوز.

فيما تحدثت في الجلسة الرئيسية التي حملت عنوان “تجربة إدارية” صاحبة السمو الملكي الأميري ريما بنت بندر بن سلطان آل سعود وكيل الهيئة العامة للرياضة للتخطيط والتطوير، رئيس الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية، الفائزة في فئة شخصية رياضية أسهمت في إثراء الحركة الرياضية العربية، وذلك تقديرًا لإسهاماتها في تأسيس الرياضة النسائية السعودية وتنظيمها من خلال إدخال رياضة المرأة في المدارس العامة.

وتحدث في الجلسة الرابعة التي حملت عنوان “تجربة ملهمة” بطلا الأولمبياد الأسطوريان التونسي محمد القمودي والمغربي هشام الكروج الفائزان في فئة جائزة الإبداع الرياضي الأولمبي.

وحملت الجلسة الخامسة والأخيرة عنوان “تجارب مؤسسية مبدعة” وتحدث فيها: يوسف البلوشي مدير الإدارة الفنية في اتحاد الإمارات للجوجيتسو متحدثًا باسم الاتحاد الفائز في فئة المؤسسة المحلية، وامينة لانايا مدير عام بالوكالة للاتحاد الدولي للدراجات الفائز في فئة المؤسسة العالمية.

ويعد ملتقى المبدعين من أهم الفعاليات السنوية التي تنظمها الجائزة كونه يتيح للعاملين في القطاع الرياضي فرصة الاطلاع على التجارب الإبداعية للفائزين بمختلف فئات الجائزة من قياديين وإداريين ومدربين وحكام ورياضيين، والتحاور معهم من أجل تعزيز نهج الإبداع في العمل الرياضي وتحفيز العاملين في القطاع الرياضي على العمل والإنجاز وفق هذا النهج.

 963 total views,  1 views today