معرض “الصائغ” يطرح 30 عملاً في الحروفيات

افتتح الاستاذ محمد إبراهيم القصير، المنسق العام لمهرجان الفنون الإسلامية (الدورة العشرون)، مدير إدارة الشؤون الثقافية في دائرة الثقافة بالشارقة، المعرض الشخصي للفنان العُماني عبد الناصر الصائغ، وذلك مساء أمس الأربعاء، في جمعية الإمارات للفنون التشكيلية، بحضور رئيس مجلس إدارة جمعية الامارات ناصر عبد الله، بالإضافة إلى فنانين وخطّاطين مشاركين في الدورة الحالية من المهرجان،  وعدد من متابعي الحدث الفني.

أوضح الصائغ، خلال جولة حول 30 عملاً في الحروفيات، أن تجربته عبارة عن محاولة للاقتراب من الخط العربي صارم القواعد، وصارم الأصول، والاقتراب منه يحتاج إلى الكثير من الجرأة، والصبر، والمعاناة، لكتابة الحرف بقواعده، وأصوله، مشيراً إلى أنه لا يخطّ الحرف العربي، إنما يرسم أو يشكل الخط العربي.

وفي شرحه حول الأعمال، قال الصائغ :” بعض الحروف حاولت أن أقدمها كحروف مجردة، وأخرى حاولت أن أضيف عليها بعض الانطباعات كالزخرفة غير الاعتيادية، وذلك للخروج عن المألوف، وبعض الحروف حاولت أن أنقطها بأكثر من لون ليمنحها القوة.. وكل عمل لديه بصمة في ذاته”.

وأكمل :” هذه الحروف، في عديد من الخطوط مع تعديلات شخصية، في الخروج عن القواعد والاستطالات، والزوايا، وأمشّي الخط كما أريد، والمجال يسمح بهذا التعدد والتجاوز، لا سيما وأن الضوابط تُقلل الإبداع”.

وعبّر الصائغ  عن سعادته في احتضان جمعية الإمارات للمعرض، وثمّن دور الشارقة في رعاية الثقافة والفن، بوصفها “ميلاد للفنانين والمبدعين”، بسبب ما تكتنفه الشارقة من اهتمام في الخط العربي والزخرفة.

 

 

 

 1,431 total views,  1 views today