المغربي ياسين لشهب يتوّج بلقب “منشد الشارقة” بدورته العاشرة

بمشاركة سعودية

المغربي ياسين لشهب يتوّج بلقب “منشد الشارقة” بدورته العاشرة

الأردني صالح الخلايلة ثانياً، والمصري يوسف محمود ثالثاً

الشارقة  ـمازن تميم

اختتمت  مساء اول امس الجمعة المنافسات النهائية لبرنامج منشد الشارقة في دورته العاشرة والذي تنظمه مؤسسة الشارقة للإعلام.. وذلك بين ستّة مشاركين من عدة دول عربية جمعت بينهم موهبة كبيرة في مجال الإنشاد وقدموا أجمل إبداعاتهم في مسرح المجاز بالشارقة في حفل مهيب.. هذا وكان من بين المشاركين المنشد السعودي عثمان العباسي الذي خرج من المسابقة وكان خروجه غير متوقع حيث قدم انشادا نال علية استحسانا كبيرا من لجنة التحكيم وجمهور الحاضرين .. وكان من المتوقع صعوده ومشاركته في التصفية النهائية الا ان خروجه سبب صدمة كبيرة حتى لرئيس لجنة التحكيم الفنان لطفي بوشناق الذي قال له من جمال صوته وحسن اداءه “انت فائز بدون مسابقة وانت نجم وفنان”.

  وشهد الحفل كلّ من الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام.. وسعادة فهد سعيد المنهالي سفير الجمهورية اليمنية لدى دولة الإمارات.. وسعادة محمد حسن خلف مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام.. وسعادة الدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام “شمس”..  وسعادة طارق سعيد علاي مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة.. وسعادة الدكتور رشاد سالم مدير الجامعة القاسمية.. وحسن يعقوب المنصوري الأمين العام لمجلس الشارقة للإعلام..  إلى جانب عدد من مدراء ورؤساء الدوائر والهيئات الحكومية في إمارة الشارقة.

  وانتزع المنشد المغربي ياسين لشهب لقب برنامج “منشد الشارقة” في دورته العاشرة.. وقام الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام بتتويجه باللقب الأغلى بعد أداء قوّي قدّمه على مدار حلقات الموسم العاشر من البرنامج.. بينما حلّ في المركز الثاني المنشد الأردني صالح الخلايلة.. فيما حلّ ثالثاً المنشد المصري يوسف محمود.. هذا وقد اكتظ مسرح المجاز بجمهور البرنامج الذي دأب على الحضور منذ البداية مشكّلاً لوحات عربية طُرّزت بأعلام الدول المشاركة التي زيّنت مدرجات المسرح..

  وقال المنشد المغربي ياسين لشهب: “فتح لي منشد الشارقة طريق الحلم على أوسع أبوابه.. وفوزي بهذا اللقب الغالي أعتبره إنجازاً كبيراً وشرفاً عالياً أهديه إلى بلادي المغرب وإلى مقام صاحب الجلالة الملك محمد السادس وإلى أهلي.. كما أنتهز هذه الفرصة لأتقدم بالشكر الجزيل إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على كل ما يبذله من جهد ورعاية للفن والإبداع الأمر الذي أوصل إمارة الشارقة إلى مكانة تحتذى عربياً وعالمياً.. وقادت مؤسسة الشارقة للإعلام من خلال برنامج منشد الشارقة وخلال عقد من الزمن الجهود الملحوظة للاعتناء بالفنون النبيلة والموهوبين على صعيد الإنشاد”.

  من جانبه قال سعادة محمد حسن خلف: “شهدنا اليوم تتويج الأصوات المبدعة في مجال الإنشاد والتي استطاعت بموهبتها أن تحلّق في سماء الشارقة.. وبذلك نكون قد أسدلنا الستار على الدورة العاشرة من البرنامج الذي استطاع وخلال عقد من الزمن أن يترجم رسالة مؤسسة الشارقة للإعلام التي استقيناها من رؤية وحكمة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.. الذي يدعونا دوماً إلى إتاحة المجال وتوفير كل ما يلزم من أجل رعاية ودعم جميع المبدعين الذين يحملون في داخلهم شعلة الفنّ النبيل ليتسنى لهم إيصال موهبتهم وإبداعاتهم للعالم أجمع.. وشهد البرنامج هذا العام أصواتاً مميزة ومبدعة استطاعت أن تحقق حضوراً وأداءً قوياً عكس مواهب كبيرة يتمتعون بها.. كما استطاع وعلى امتداد سهراته أن يجمع أبناء الدول العربية على حلم واحد وكلمة واحدة.. وهذه غاية سامية تسعى لها مؤسسة الشارقة للإعلام في أن تكون حاضنة للأشقاء العرب الذين كانوا بالفعل أساس نجاحه.. ونتطلع إلى الدورة المقبلة ونأمل في أن تحمل لنا المزيد من الإبداع والأصوات الفذّة”.

  وإلى جانب المتوجين بالمراكز الثلاثة الأولى شهدت السهرة الختامية مشاركة كلّ من المنشدين حامد الحبشي من اليمن ووليد علاء الدين من لبنان وعبد الفتاح جحيدر من ليبيا الذين قدّموا خلال منافسات البرنامج أجمل ما لديهم من إبداعات دلّت على مواهب وطاقات صوتية كبيرة.. فكل منهم مثّل بلاده خير تمثيل عبر أداء وحضور لافت لاقى استحساناً وثناءً كبيراً من لجنة التحكيم التي قادها الفنان التونسي الكبير لطفي بوشناق والمنشدان الإماراتيان أسامة صافي وأحمد بوخاطر.

  وكانت 155 دولة قد صوتت للمشاركين خلال منافسات الموسم العاشر.. بينما وصلت الإحصاءات الخاصة بمشاهدة قناة البرنامج عبر البث الرقمي 763 ألف مشاهدة تصدرتها كل من فرنسا وهولندا وفلسطين.. وفي ذات السياق بث برنامج “منشد الشارقة” من كل من المغرب والأردن ومصر ولبنان تجمعات الجماهير المتابعين للسهرة الختامية.

  واستضافت السهرة الختامية الفنان العالمي ماهر زين الذي يعتبر أحد أكثر الأصوات الإنشادية شهرة على الصعيدين العربي والعالمي والذي كان قد أصدر ثلاثة ألبومات هي “الحمدلله”  و”سامحني”  و”واحد”  باللغتين العربية والتركية.

  ويعتبر “منشد الشارقة” أحد أهم برامج المسابقات الهادفة إلى اكتشاف المواهب الإنشادية في الوطن العربي.. حيث وصل هذا العام إلى عقده الأول بعد تخريج عشرات المنشدين الذين أصبحت لهم مكانتهم البارزة في هذا المجال وبات لهم صيت في أوساط الفن الهادف بمختلف الدول العربية والغربية.. حيث شارك في دوراته السابقة متسابقون من فرنسا وبلجيكا وإيطاليا وأندونيسيا وماليزيا والبوسنة والهرسك وتركيا.

 

 1,765 total views,  1 views today