تاغ هوير تعلن عن تسمية راحة محرق كأول سفيرة للعلامة في منطقة الشرق الأوسط تحمل الجنسية العربية

استضافت ’تاغ هوير‘ فعّالية حصرية للإعلان عن تسمية راحة محرق، أول سيدة سعودية وأصغر شابة عربية تصل إلى قمة جبل إيفرست وتتسلق أعلى 7 قمم في العالم، كأول سفيرة عربية للعلامة في المنطقة، لتنضم بذلك إلى مجتمع أصدقاء وسفراء ’تاغ هوير‘ مع ما حققوه من إنجازات ومساهمات تؤسس لقواعد جديدة لا حدود لها.

دبي، 24 سبتمبر 2017- تفخر علامة ’تاغ هوير‘ للساعات السويسرية الفاخرة بانضمام راحة محرق إلى عائلة العلامة كأحد الأصدقاء المميزين لها. وقد تم الاحتفال بهذه المناسبة في وقت سابق من اليوم عبر فعالية احتضنها فندق ’جروفنر هاوس‘ بدبي في تمام الساعة 7:30 مساءً، وبحضور راحة محرق إلى جانب فيليب روتن، المدير التجاري للعلامة، ونيكولاس بيك، مدير ’تاغ هوير‘ في منطقة الشرق الأوسط.

ومن المعروف أن رحلة الشابة السعودية نحو تحقيق لقبها كأصغر سيدة عربية تنجح في الوصول إلى قمة إيفرست بدأت في عمر صغير جداً، وكان واضاً للجميع تبنّيها منهجاً حياتياً مختلفاً يرافقه حلم دائم لمشاهدة العالم وخوض مغامرات صعبة للغاية. وبفضل الرعاية والدعم الذي لاقته من والديها لتوسيع حدود أحلامها، نجحت راحة في نيل دجة البكالوريوس في الاتصالات البصرية من الجامعة الأمريكية بالشارقة، وواصلت حياتها المهنية بالعمل لدى إحدى الوكالات الإعلانية الرائدة.

وقد تغيرت حياة المغامرة الشابة في اليوم الذي تمكّنت فيه من تسلق جبل كيليمانجارو في إنجاز فتح عينيها على احتمالات لا تنتهي من التحديات لبلوغ العديد من القمم الشاهقة حول العالم وتسجيل أرقام قياسية جديدة، وهكذا بزغ أمامها حلم طموح لقهر جبل إيفرست. وفي 18 مايو 2013، نجحت راحة محرق في تدوين اسمها كأول سيدة سعودية تبلغ قمة إيفرست وأعلى 7 قمم في القارات السبعة. وكان هذا الإنجاز محط إعجاب وتقدير على مستويات مختلفة، لتكون هذه الفتاة مثالاً حيّاً يشهد على أن تربية الأطفال بناءً على الثقة وحب الاكتشاف والمعرفة يمكن أن تحقق إنجازات استثنائية.

وقد تم تصوير فيلم خاص عن تجربة البطلة السعودية في قرية زيرمات جنوب سويسرا، عُرضت مشاهده في الليل ليشكّل رابطاً يجمع بين روح المغامرة الجريئة للفتاة العربية ومفردات المهارة الحرفية التي تتجذر عميقاً في تاريخ العلامة السويسرية.

وبهذه المناسبة، قال نيكولاس بيك، مدير  ’تاغ هوير‘ في منطقة الشرق الأوسط: “إنه لشرف كبير أن نرحّب بانضمام بطل جديد من صنف راحة محرق إلى عائلة ’تاغ هوير‘! حيث تتمتع الشابة السعودية برؤية منطلقة تتخطى القواعد السائدة وترتقي بالحدود إلى آفاق جديدة. لذلك نجد فيها إمكانات مذهلة ونموذجاً مثالياً للشباب الذي ينتمي إلى جيل الألفية في منطقة الشرق الأوسط”.

ومن جانبها، صرت راحة محرق: ” المعنى الحقيقي لأية قصة يجسد شغف أصحاب القلوب والعقول التي تعبّر عنها. لذلك أجد نجاحي كأول سيدة عربية تنضمّ إلى قامة سفراء ’تاغ هوير‘ طريقة فعّالة لكسر الصورة النمطية السائدة، وهو شرف  عظيم بالنسبة لي”.

وعلى هامش الفعالية، أتيح أمام عشاق الساعات فرصة الاستمتاع بمشاهدة تشكيلة ’تاغ هوير‘ الجديدة لعام 2017. كما تمكّنوا من الاطلاع على التصميم المعدّل لساعات ’تاغ هوير‘ من نموذج ’لينك‘ المخصص للرجال والمزود بحركيّة أوتوماتيكية تعمل بنظام ’كاليبر 5‘، حيث تخضع هذه الساعة في الوقت الحالي لعمليات تجديد مبتكرة بمناسبة ذكرى مرور 30 عاماً على إطلاقها.

ويتميز التصميم المعدّل بعلبة ذات قطر أكبر يبلغ 41 مم مع هيكل معاصر يمزج بين الشكل الدائري والمستطيل، بينما تمت المحافظة على التصميم المميز للسوار الشهير بحلقات ربط على شكل الحرف S. ولم تخلُ قائمة المعروضات ضمن الفعالية من نموذج ساعات ’لينك‘ الخاص بالسيدات، والذي يتألق بسوار فريد ينسجم تماماً مع العلبة محافظاً على خطوطه الانسيابية المتموجة ولكنه يحفل بلمسات نهائية أكثر مواءمةً للعصر الحديث. ولأول مرة، سيتم طرح التشكيلة وفق إصدارات تشرق بألوان زاهية، منها الأزرق البحري الموشّح بتفاصيل ذهبية، أو الوردي المزدان بترصيعات براقة لأم اللؤلؤ، ما يضيف لمسةً من الحيوية على ميناء الساعة. كما يبرز في تشكيلة 2017، إصدار عصري من ساعات الكرونوجراف الشهيرة باسم ’أوتافيا‘  والتي تم ابتكارها في ستينات القرن الماضي ضمن خطوط فنية نالت إعجاب سائقي السيارات وجامعي الساعات حول العالم. ويحمل الجيل الجديد من النموذج طابعاً عصرياً يحافظ في خطوطه على اللمسة الأصيلة التي اشتهر بها ويقدم ابتكاراً يعيدنا إلى العهد الذهبي لسباقات السيارات. وتتميز النسخة الجديدة من ’أوتافيا‘  بعلبة يبلغ قطرها 42 مم، وحزام من جلد الجمل، بينما يحفل الميناء بمساحة خاصة تعرض التاريخ عند الموضع رقم 6.  كما تتألق الساعة التي تندرج ضمن إصدارات ’هوير- 02‘ من نموذج كرونوجراف بحركة ذاتية، وتم تزويدها بمؤشرات قياس كرونوجراف أوتوماتيكية مع مؤشر للتاريخ، ومزود للطاقة يوفّر حتى 80 ساعة.

وتبرز ساعة الكرونوجراف من نموذج ‘هوير-01 سكيليتون مانوفاكشر‘ بنسخة معدّلة تتألق بتدرجات لونية منها الأسود، بنسخة والأزرق البحري، والبني مع علبة متميزة يصل قطرها إلى 43 مم. وتتوافر هذه الساعة وفق 6 إصدارات جديدة تحفل كل منها بتصميم موحد لحلقات خارجية مبتكرة من السيراميك. ولم تنسَ العلامة إرضاء عشاقها من السيدات، حيث تقدم في تشكيلتها نسخة عصرية جديدة تماماً من ساعات ’كاريرا‘ وفق إصدارات أنيقة بألوان الأسود والأزرق الفاتح، أو ضمن نماذج تتميز بميناء أسود وحزام من جلد العجل يزهو بحبيبات بارزة، وقد طال التغيير أيضاً هيكل الساعة لتقدم ابتكاراً مثالياً للجيل الجديد من السيدات اللواتي يتمتعن بحضور حيوي معاصر.

ومن ناحية أخرى، تقدم العلامة تحيةً لموهبة آيرتون سينا الذي يُعدّ من أمهر سائقي السيارات في العالم على الإطلاق، حيث تطرح الدار تشكيلةً حصريةً تتكون من 3 نسخ من ساعات كرونوجراف ’هوير-01‘ بتصميم جديد مميز مع علبة بقطر 45 مم من الفولاذ المطلي بتدرجات الأسود مع لمسات مشرقة باللون الأحمر، تحتضن ميناء فريداً يكشف تفاصيل الساعة الداخلية مع غطاء خلفي مصنوع من الياقوت ليمنح التصميم طابعاً غاية في الجاذبية. وتضمّ القطع الأخرى من السلسلة ساعتين من نوع ’فومولا 1‘، إحداهما تتألق بتصميم كرونوجراف. وتمثّل هذه الساعات ابتكار ـتاغ هوير‘ النموذجي لسباق السيارات، حيث تتكون كلا الساعتين من علبة يصل قطرها إلى 43 مم مزدانة بالونين الأسود والأبيض، في إشارة تعبّر عن الروح الحقيقية  للسباقات عالية السرعة.

حول ’تاغ هوير‘

تعدّ شركة ’تاغ هوير‘ علامةً رائدةً في صناعة الساعات السويسرية منذ تأسيسها عام 1860، فلطالما سعت على امتداد مسيرتها المهنية للارتقاء بعالم الساعات الفاخرة نحو آفاق جديدة من خلال تقديمها ابتكارات مثالية تناسب عشاق التحدي ممن يرغبون بكسر التقاليد. وقد تم تسخير هذه الخبرة التقنية الطويلة في مرحلة مبكرة من حياة العلامة لإبداع قطع استثنائية تتميز بأقصى درجات الدقة التي نجدها في نماذج ’تاغ هوير‘ من ساعات الكرونوجراف.

نجحت ’تاغ هوير‘ من خلال الزخم الكبير الذي قدمه جان كلود بيفير، الرئيس التنفيذي لشركة ’تاغ هوير‘ ورئيس قطاع الساعات في مجموعة LVMH، في تصميم جيل جديد من الساعات أبرزها تلك المرتبطة بشبكة الإنترنت التي تم تطويرها بالتعاون مع شركتي ’انتل‘ و’جوجل‘، لتكشف ميزات ديناميكية مبتكرة فيما يتعلق بفترات الإعداد السريعة للإنتاج وطرح منتجات تواكب تطلعات السوق ضمن بيئة إبداعية جديدة كلياً.

وتعتبر ’تاغ هوير‘ حالياً علامة الساعات الوحيدة القادرة على الجمع بين أربعة عوالم مختلفة تشمل على: الفن، وأسلوب الحياة، والرياضة والتراث. وتحظى العلامة بقائمة شركاء فريدة على جميع الأصعدة، حيث تضمّ اللائحة في مسابقات كرة القدم فريق مانشستر يونايتد، إضافة إلى دعمها أبرز الدوريات الممتازة في إنجلترا وألمانيا وأمريكا والصين واليابان، إلى جانب الفريق الأسترالي الوطني. وتتواجد العلامة في دوري ركوب الأمواج العالمي ومسابقة ركوب الأمواج العالية‏، وبطولة الفورمولا E التابعة للاتحاد الدولي للسيارات، وجائزة موناكو الكبرى في سباقات الفورمولا1، وفريق ’بي إم سي‘ المتخصص في سباق الدراجات الهوائية، إضافة إلى طواف أبوظبي وطواف دبي للدراجات، وغيرهم ..

ومن أشهر سفراء ’تاغ هوير‘ يبرز فريق ريد بول للفورمولا 1، وأسطورة كرة القدم الحالية كريستيانو رونالدو، وعارضة الأزياء المشهورة بيلا حديد ومنسق الأغاني المعروف ديفيد جيتا ومارتن جاريكس والظهير الأمريكي توم برادي والممثل الإسترالي كريس هيمسورث والممثل الأمريكي باتريك ديمبسي، وآخرون، حيث يعكس هؤلاء النجوم القيم الأساسية المشتركة للعلامة المتمثلة في روح الفريق الواحد، والتحدي، والطموح الذي قاد ’تاغ هوير‘ للارتقاء نحو آفاق تتخطى حدود التقاليد السائدة في عالم صناعة الساعات.

شعارنا ‎#DontCrackUnderPressure (لا تنكسر تحت الضغط) هو أكثر من مجرد شعار— إنه طريقة تفكير.

شركة ’تاغ هوير‘ هي جزء من مجموعة LVMH.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: tagheuer.com

صفحات العلامة علة مواقع التواصل الاجتماعي:  إنستجرام: @tagheuer – تويتر: @TAGHeuer – فيسبوك:

يمكن متابعة الفيدو الخاص براحة محرق عبر الموقع الإلكتروني: https://we.tl/ImDywqu0TR

للتواصل مع ’تاغ هوير‘ في منطقة الشرق الأوسط:

نورهان الدمرداش : بريد إلكتروني: nourhan@Katchthis.com

 

 1,721 total views,  1 views today