فندق تلال ليوا يظهر بعض تقاليد شهر رمضان المبارك ضمن مبادرة عام الخير

أعضاء وموظفو الفندق يوزعون صناديق إفطار في مدينة زايد

أبو ظبي،  إ.ع.م (06 مايو2017):  قام فندق تلال ليوا، الواقع على حدود صحراء الربع الخالي في أبو ظبي، في إظهار البعض من تقاليد شهر رمضان المبارك ضمن مبادرة عام الخير ، حيث قام أعضاء الفندق وموظفوه بتوزيع صناديق إفطار للناس في مدينة زايد في أبو ظبي.

وتأتي مبادرة عام الخير التي أطلقها رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان لعام 2017، لتعزيز ثقافة العطاء في المجتمع وتقوية العزيمة في عمليات التطوّع. ويرتكز البرنامج على ثلاثة ركائز رئيسية تهدف الأولى إلى خلق شعور بالمسؤولية المجتمعية في القطاع الخاص للقيام بدوره في خدمة المجتمع والمساهمة في تطويره، وتهدف الثانية إلى تعزيز روح التطوّع التي من شأنها تطوير وخدمة المجتمع بشكل فعال، فيما تهدف الركيزة الثالة إلى زرع روح الوفاء والإلتزام في كيان الجيل القادم لخدمة وطنه بشكل أفضل.

ويجسد عام الخير الأسلوب التي تعتمده دولة الإمارات العربية المتحدة منذ تأسيسها، والتي تركز بشكل رئيسي على مساعدة الآخرين من دون توقّع أي شيء بالمقابل.

ويقول خالد شرباصي، مدير عام فندق تلال ليوا:” بالنيابة عن الفندق، أود أن أغتنم هذه الفرصة لأقدم أطيب الأمنيات للجميع بمناسبة شهر رمضان المبارك. يشارك فندق تلال ليوا في المبادرات التي تطلقها قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة الحكيمة، وتشكّل تقاليد شهر رمضان العريقة الفرصة المناسبة لإظهار دعمنا خلال عام الخير من خلال توزيع صنادق إفطار للناس في المدينة المجاورة، مدينة زايد، التي تكتسب أهمية مضافة كونها أُنشئت من قبل أحد أصحاب الرؤى في الإمارات، حاكم أبو ظبي ورئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الراحل، سمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله.

 

نبذة حول فندق تلال ليوا:

فندق تلال ليوا تديره مجموعة فنادق ومنتجعات دانات، وهي فرع من المؤسسة الوطنية للسياحة والفنادق ,ويقع الفندق  على جانب صحراء الربع الخالي الساحرة. هذه الوجهة المميزة نالت استحسانا مميزا بين فنادق الأربع نجوم في دولة الأمارات العربية المتحدة. فندق تلال ليوا يقدم أفضل ما في التقاليد والثقافة العربية. يقع الفندق على حافة صحراء الربع الخالي (الربع الخالي، أكبر صحراء رملية دون انقطاع في العالم) في رمال ليوا وسط الكثبان الرملية والمناظر الطبيعية الصحراوية البكر. مع مبنى ذو طراز معماري تقليدي أنيق لتقديم تجربة صحراوية فريدة من نوعها بروح عربية حقيقية.  تخيل أن تستيقظ في غرفة او جناح فاخر على مناظر خلابة وساحرة من بعض أعلى الكثبان الرملية الأجمل في العالم. أغمر نفسك في الأجواء العربية الاصيلة “واحة الضيافة” حيث المطاعم و حوض السباحة في الهواء الطلق و مجموعة كاملة من وسائل الراحة الفاخرة والتى توفر مواكبة رائعة للصحراء المحيطة بها. إذا كنت ترغب في رحلات سفاري صحراوية مبهجة وركوب الدراجات رباعية الدفع وأكتشاف المعالم التقليدية للمنطقة الغربية أو لمجرد الهروب والعزلة لبضعة أيام تضمن لك أسرة الفندق ذي الأربع نجوم تجربة فريدة لاتنسى.

 

644 total views, 1 views today