جامعة أبوظبي تكرم ثلاثة فرق طلابية فائزة في الدورة الخامسة من “المسابقة الوطنية للرياضيات”

أبوظبي،28 ابريل 2017:

نظمت كلية الآداب والعلوم بجامعة أبوظبي فعاليات الدورة الخامسة من “المسابقة الوطنية للرياضيات” والتي تهدف إلى تشجيع طلبة صفوف الحادي والثاني عشر من ذوي الاهتمامات العلمية للتنافس فيما بينهم وتطويع مهاراتهم في التفكير النقدي والتحليلي لإيجاد حلول مبتكرة للمشكلات الرياضية، فضلاً عن تسليط الضوء على أهمية الرياضيات وتطبيقاتها في حياتنا العلمية، حيث استقطبت المسابقة ما يزيد عن 140 طالب وطالبة شكلوا 70 فريقاً طلابياً يمثلون ما يزيد عن 40 مدرسة من مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأكد الدكتور حمدي الشيباني عميد كلية الآداب والعلوم بجامعة أبوظبي حرص الكلية على تنظيم هذه المسابقة بشكل سنوي لما لها من دور حيوي في تعزيز وترسيخ أهمية العلوم الرياضية في نفوس الطلبة والأجيال الناشئة، وتعزيز قدراتهم التحليلية والنقدية وتطويرها بشكل إيجابي من خلال تشجيعهم على البحث عن حلول مبتكرة لمسائل الرياضيات المعقدة، لافتاً إلى أن الإقبال المتزايد على المسابقة سنوياً من قبل أعداد الطلبة المشاركين في مختلف دورات المسابقة والذين زاد عددهم من نحو 70 طالب وطالبة شاركوا في الدورة الأولى إلى ما يزيد عن 140 طالب وطالبة في دورتها الخامسة إنما يؤكد نجاح المسابقة في دحض الاعتقاد الخاطئ والسائد حول مدى صعوبة علوم الرياضيات ويترجم اهتمام الجامعة بنشر العلوم والمعارف في المجتمع كجزء من مسؤوليتها الوطنية وحرصاً منها على المساهمة بفعالية في عملية التنمية الاقتصادية.

ومن جانبه أوضح الدكتور سفيان قريرة أستاذ مساعد في الرياضيات والإحصاء ورئيس اللجنة المنظمة لـ “المسابقة الوطنية للرياضيات” أن المسابقة هي أحد أهم الأنشطة والفعاليات العلمية المتعددة التي تحرص الكلية على تنظيمها دورياً وتكريس جميع جهودها ومواردها العلمية والأكاديمية لتسليط الضوء على دور العلوم في إعداد أجيال المستقبل أهمية تسليحهم بالمهارات التي تساهم في بناء اقتصاد المعرفة بما يتوافق مع متطلبات أجندة السياسة العامة لحكومة أبوظبي ورؤيتها الاقتصادية 2030،  لافتاً إلى أن أسئلة المسابقة انقسمت إلى جولتين شملت أسئلة في حساب التفاضل والتكامل، والمنطق، والاحتمال، والجبر، والهندسة، وبدأت بتنافس كل الفرق المشاركة في الجولة الأولى لإيجاد الحلول لمختلف الأسئلة وتم بعدها اختيار أفضل الفرق للتأهل للمرحلة الثانية والأخيرة من المسابقة، وقد فاز بالمركز الأول الفريق الطلابي من مدرسة الراحة الدولية، بينما حصد المركزين الثاني والثالث الفرق الطلابية من كلية برايتون بأبوظبي.

نبذة عن جامعة أبوظبي

تأسست جامعة أبوظبي في العام 2000 برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة ورئيس مجلس أمناء الجامعة، وقد أصبحت اليوم واحدة من أكثر المؤسسات الأكاديمية تميزا في المنطقة، إذ يجتمع تحت مظلتها مجتمع طلابي حيوي يضم أكثر من 60 جنسية، كما تطرح برامج علمية متميزة مصممة لتتوافق مع المعايير العالمية بما يتيح للخريجين والخريجات خيارات وظيفية متنوعة. كما تحرص الجامعة على اللحاق بركب المؤسسات العالمية العريقة على صعيد التعليم والبحث التطبيقي. وتضطلع المسؤولية المجتمعية، إلى جانب المناهج والأنشطة الدراسية، بدور كبير في استراتيجية الجامعة، لما لها من أهمية كبرى في غرس قيم ومبادئ سامية في نفوس الطلبة وإحداث علامة فارقة في سياق عملهم وواجباتهم تجاه مجتمعهم وباقي شعوب العالم.

إن جامعة أبوظبي مرخصة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي كما أن جميع البرامج التي تطرحها في درجتي البكالوريوس والماجستير والدكتوراه حاصلة على الاعتماد الأكاديمي من هيئة الاعتماد الأكاديمي بالوزارة. كما حصلت جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي من هيئة الاعتماد الأكاديمي العالمي لجامعات غرب الولايات المتحدة الأمريكية WSCUC متصدرة عدداً من الجامعات العالمية المرموقة التي تحصل على هذا الاعتماد تحت 15 عاماً، وذلك كجامعة تأخذ بأرقى المعايير والممارسات العالمية في الأداء والتدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع وتعزيز النزاهة الأكاديمية لضمان جودة مخرجاتها التعليمية، وتطبيقها لمعايير المصداقية والشفافية، وجذب واستبقاء الطلبة المتميزين وتوفير بيئة تعليم ترتكز على التنوع. كما سجلت كلية إدارة الأعمال بالجامعة إنجازاً أكاديمياً جديداً بحصولها على الاعتماد الأكاديمي العالمي لجميع برامجها في البكالوريوس والماجستير والدكتوراه من EQUIS، وهو النظام الدولي الرائد لتقييم جودة وتطوير واعتماد مؤسسات التعليم العالي المتخصصة في الإدارة وإدارة الأعمال والتابع للمنظمة الأوروبية للتنمية الإدارية (EFMD- European Foundation for Management Development)، وذلك كأول مؤسسة أكاديمية تحصل على هذا الاعتماد الأكاديمي العالمي على مستوى الشرق الأوسط.

تعد جامعة أبوظبي أيضاً أول مؤسسة تعليمية تفوز بجائزة الشيخ خليفة للتميز لعام 2010، كما أنها وواحدة من 6 جامعات إماراتية فقط دخلت ضمن قائمة أفضل جامعة في العالم وفقا لتصنيف كويكاريلي سيموند(QS) لجامعات العالم للعام الدراسي 2014 -2015. كما حصلت جامعة أبوظبي على الاعتماد الأكاديمي العالمي لخمسة من برامجها الهندسية من هيئة اعتماد برامج الهندسة والتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية “ABET” والمتخصصة في منح الاعتماد الأكاديمي العالمي لكليات الهندسة المرموقة في الولايات المتحدة الأمريكية والعالم، بالإضافة إلى حصول الجامعة على جائزة أفضل مؤسسة تعليم عال داعمة لريادة الأعمال في الوطني العربي ضمن جائزة محمد بن راشد لدعم مشاريع الشباب في دورتها الثامنة. بينما حصلت كلية إدارة الأعمال بالجامعة على الاعتماد الأكاديمي العالمي من اتحاد كليات إدارة الأعمال الجامعية المتقدمة“AACSB/ The Association to Advance Collegiate Schools of Business” وذلك لجميع برامجها في البكالوريوس والماجستير والدكتوراه.

668 total views, 2 views today