نهيان بن مبارك يشهد انطلاق بطولة أستاذة الكابادي

افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح بطولة “دورة الأمم الست الدولية لأساتذة الكابادي” التي تقام بدعم مجلس دبي الرياضي وانطلقت فعالياتها مساء أول من أمس في نادي الوصل الرياضي الثقافي بمشاركة 6 دول وتستمر حتى 30 يونيو الجاري.

ورافق معالي الشيخ نهيان سعادة العقيد راجيا فاردهان راثور وزير شؤون الشباب والرياضة في الهند، وسعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي وعدد من الشخصيات البارزة من ضمنهم نجم بوليود السينمائي أبهيشيك باتشان.

ويشارك في البطولة فرق ست دول من مختلف قارات العالم هي الهند وباكستان وإيران وكوريا الجنوبية والأرجنتين وكينيا، وتعد هذه هي البطولة الأولى لرياضة الكابادي التي تقام في دبي.

وقال سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي: “نحن سعداء أن يأتي هذا الحدث بعد 24 ساعة من تنظيم احتفالية اليوم العالمي لليوغا التي أقيمت للعام الرابع على التوالي بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي والقنصلية الهندية في حديقة زعبيل وشارك فيها أكثر من 10 آلاف شخص من مختلف الجنسيات والأعمار، ويعد تنظيم هذا الحدث استمرار لعلاقات التعاون بين المجلس والعديد من منظمين الفعاليات الرياضية والمجتمعية الهندية، وهو الأمر الذي يؤكد مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة عمومًا ودبي خصوصًا في استضافة الفعاليات الرياضية المهمة للجاليات التي تعيش على أرض الدولة وخصوصًا الجالية الهندية الكبيرة التي ترتبط بعلاقات رياضية ومجتمعية واقتصادية في الدولة”.

وأضاف أمين عام مجلس دبي الرياضي: ” يسعى مجلس دبي الرياضي إلى تقديم الجديد سنويًا وتعزيز التنوع في برنامج الفعاليات الرياضية السنوية من أجل توفير الفرصة لعشاق الرياضة وللجمهور من مختلف الجنسيات لمتابعة بطولات رياضية مختلفة، حيث تتضمن أجندنا السنوية تنظيم ورعاية العديد من الفعاليات والأحداث الرياضية الدولية والمجتمعية التي تحظى بمتابعة جماهيرية كبيرة مثل نهائيات دوري السوبر لكرة القدم الصالات (بريمير فوتسال)، ومباراة نجوم بوليوود مع نجوم فرق أندية دبي السابقين، واليوم العالمي لليوغا، وسباقات تحدي التنين الصينية التي يشارك فيها أكثر من 500 متسابق من مختلف الجنسيات”.

واختتم سعيد حارب: “أصبحت دولة الإمارات العربية المتحدة أحد أهم المحطات لاستضافة الفعاليات الرياضية الدولية وأصبحت مثالًا يحتذى لمختلف دول العالم في الاهتمام بالرياضة والنشاط البدني، كما أنها تمثل الوجهة الرياضية المفضلة للرياضيين ومنظمي الفعاليات الرياضية، ويشجع المجلس على تنظيم الاحداث الرياضية التي تساهم في إسعاد جميع الجاليات التي تعيش في الدولة والتي تزيد عن 200 جنسية يعيشون جميعًا في سعادة وانسجام، ولتعزيز مكانة الرياضة كأسلوب حياة المجتمع”.

فوز الهند على باكستان

شهدت افتتاحية البطولة منافسة قوية بين الهند وباكستان، حيث جرت المباراة في أجواء حماسية وتشجيع قوي من الجمهور الذي ملأ المدرجات في أول أيام البطولة، وبدأت الهند حملة الانتصارات في البطولة بالفوز على غريمها التقليدي باكستان بنتيجة 36-20، حيث قاد الكابتن أجاي ثاكور الفريق الهندي من الأمام وسجل 10 نقاط ليضع فريقه على أول خطوات الفوز، وقدم الدفاع أداءً قويًا في تقييد حركات مهاجمي الفريق الباكستاني طوال المباراة، في حين لم يتمكن الفريق الباكستاني من تحقيق سوى 9 نقاط في الهجوم و8 نقاط لتوقيف الخصم في المباراة كما استطاع اللاعب موداسار علي تسجيل 6 نقاط لصالح الفريق الباكستاني، وفي الفريق الهندي استطاع اللاعب روهيت كومار أن يسجل 7 نقاط هجومية منفردًا.

رياضة الكابادي

  • تعتبر رياضة الكابادي من أكثر الرياضات الجماعية شعبية في منطقة شبه القارة الهندية، ويطلق عليها اسم رياضة الجماهير بسبب بساطتها، فهي لا تحتاج إلى أي أدوات أو ملاعب خاصة لممارستها، علماً أنها اعتبرت اللعبة الشعبية الأولى في بنغلاديش منذ عام 1972.
  • يمكن اعتبار لعبة الكابادي خليطا بين لعبتي المصارعة والرجبي، وهي تحتاج إلى قوة بدنية وخفة حركة ونفس طويل وتناغم عضلي عصبي مع سرعة رد فعل.
  • تأسست فدرالية للكابادي بالهند سنة 1950 ونظمت أول منافسة آسيوية سنة 1980. وأصبحت لعبة الكابادي رسمية بدورة الألعاب الآسيوية عام 1990.

قوانين اللعبة

  • تقام لعبة الكابادي بين فريقين يتألف كل منهما من 12 لاعبا، 5 منهم بدلاء، ويتنافس الفريقان على إحراز نقاط أكثر عن طريق لمس أو أسر لاعبي الفريق الآخر، بينما يهتف الباقون “كابادي – كابادي”.
  • المباراة تلعب على شوطين، كل شوط 20 دقيقة، في حالة التعادل في مباريات خروج المغلوب يتم لعب فترتين إضافيتين من 5 دقائق بنفس عدد اللاعبين المتبقيين مع نهاية الشوط الثاني.
  • عرض الملعب 10 أمتار وطوله 12.5 متراً مقسم إلى نصفين، يقف كل فريق في نصف ملعبه ويقوم أحد لاعبي الفريقين بالدخول إلى منطقة الخصم بهدف لمس أو مسك لاعبي الفريق المنافس، وفي الوقت نفسه يحاول لاعبو الفريق المنافس الإمساك بالمهاجم، وفي حالة قيامه بلمس أحد لاعبي الفريق الخصم ورجوعه لنصف ملعبه تحتسب نقاط لصالح فريقه ويخرج اللاعب الخصم، وفي حالة فشله ومسك الفريق المنافس له يخرج وتحتسب نقطة على فريقه، ويستمر اللعب حتى يفوز في نهاية اللقاء الفريق صاحب العدد الأكبر من النقاط، على اللاعب المهاجم أن يقوم بحبس أنفاسه وقت وجوده في منتصف ملعب الخصم، ولإثبات ذلك عليه عدم التوقف عن الهتاف بصيحة (كابادي كابادي)، ولو توقف يخرج ويتم احتساب نقطة على فريقه.

تاريخها

  • تعود جذور لعبة الكابادي تعود إلى أكثر من أربعة آلاف عاما مضت، ويسود اعتقاد عام بأن بدايتها كانت في منطقة البنجاب الهندية.
  • تأسس الإتحاد الهندي للكابادي عام 1950 وقام بوضع أسس قوانين اللعبة، علما أن إتحاد هواة الكابادي الهندي الذي تأسس عام 1972 هو صاحب الفضل في تعديل القوانين لشكلها الحالي.
  • شهد عام 1978 تأسيس الإتحاد الآسيوي للكابادي (AKKF)، ومقره ولاية راجستان في الهند، وتم تنظيم أول بطولة آسيوية في كلكتا عام 1980 وفازت بها الهند.
  • أقيمت أول بطولة عالم غير رسمية في مدينة هاميلتون بكندا عام 2000 ، أما أول بطولة عالم رسمية فأقيمت في مومباي بالهند عام 2004 ، كما كانت لعبة الكابادي حاضرة في أولمبياد برلين عام 1936 كلعبة استعراضية.
  • أدرجت رسميا في دورة الألعاب الآسيوية عام 1990 ، علماً أن ذهبيتها في جميع الدورات كانت من نصيب الهند.

1,862 total views, 1 views today